لبنانية ترفع قضية لفصلها من العمل بعد تهديدات زملائها المسلمين

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572983/

رفعت نهاد حلاوة قضية تشكو فيها القائمين على عملها لفصلها منه. وتؤكد حلاوة التي تعتنق الديانة المسيحية في شكواها ان زملاء العمل السابقين من المسلمين كانوا يهددونها باستمرار بأن مصيرها سيكون النار اذا لم تعتنق الإسلام، وانهم لم يتورعوا عن إرهاب زميلتها في العمل بسبب صليب كانت تضعه.

نشرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية خبراًَ مفاده ان موظفة مطار هيثرو السابقة نهاد حلاوة رفعت قضية تشكو فيها القائمين على عملها في سوق المطار الحرة. وتؤكد حلاوة التي تعتنق الديانة المسيحية في شكواها ان زملاء العمل السابقين من المسلمين كانوا يهددونها باستمرار بأن مصيرها سيكون النار اذا لم تعتنق الإسلام، وانهم لم يتورعوا عن إرهاب زميلتها في العمل بسبب صليب كانت تضعه.

بدأت المشكلة حين توجه أحد زملاء نهاد المسلمين في العمل بشكوى ضدها، وحين ردت السيدة بشكوى مضادة، وبعد ان تم البت بهما من قبل رب العمل، قررت الإدارة فصل السيدة المسيحية، لتفقد نهاد هلوي عملها في محل للعطور بعد ان عملت به لمدة 13 عام.

وقد تبنى المركز الحقوقي المسيحي Christian Legal Centre قضية حلاوة وقرر الدفاع عنها، مما سيسمح بطرح قضية ملحة في المجتمع البريطاني حول اختلاف اتعامل رب العمل مع موظفيه بناءً على معتقداتهم الدينية.

وأشارت نهاد حلاوة البالغة من العمر 47 عاماً قد وصلت الى بريطانيا في عام 1977 مهاجرة من لبنان، الى قلق زملائها السابقين المسيحيين، وتخوفهم من ان يتم فصلهم من العمل في حال وقعت خلافات بينهم وبين زملاء لهم مسلمين، معبرة عن شعورها بأنها قد ظلمت بقرار طردها.

كما أكدت ان علاقاتها كانت دائمأً طيبة مع زملائها المسلمين، إلا ان هذه العلاقات بدأت تتوتر مع تزايد عدد الموظفين الذين يعتنقون الإسلام المتطرف كما صرحت لإحدى وسائل الإعلام المحلية.

وتصف حلاوة لصحيفة Sunday Telegraph ما تعرضت له من ضغوط قائلة بأن أحد الموظفين المسلمين كان يأتي الى العمل ومعه القرآن، ويصر على ان تقرأه، بينما كان آخر يوزع منشورات إسلامية على من حوله.

وأضافت ان زملاءها المسلمين كانوا يباركون الاعتداء الذي تعرضت له أمريكا في 11 سبتمبر، ويقولون انها تستحقه، وانهم يكرهون الغرب ووجودهم في بلدانه ليس إلا بهدف الدعوة للإسلام.

كما تقول نهاد حلاوة ان الموظفين المسلمين كانوا يتلفظون بكلمات غير لائقة عن يسوع المسيح، وان أحدهم اثار الرعب لدى زميلة مسيحية تضع صليباً، مما جعلها تلجأ لها تحتمي منه وهي تذرف لدموع.

وتؤكد السيدة اللبنانية انها أصبحت عرضة لكراهية الموظفين المسلمين بعد ان ساندت زميلتها المسيحية، التي رفضت ان تذكر اسمها.

المصدر newsru

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية