سورية ترحب ببعثة الجامعة العربية الى اراضيها مؤكدة تعاونها التام معها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571442/

قدمت سورية الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني مذكرة رسمية إلى الأمانة العامة للجامعة العربية تتضمن ترحيبها وتعاونها التام مع بعثة الجامعة إلى أراضيها لحل الأزمة. بينما افاد نشطاء بمقتل 9 اشخاص في "جمعة تجميد العضوية".

 

قدمت سورية الجمعة 11 نوفمبر/تشرين الثاني مذكرة رسمية إلى الأمانة العامة للجامعة العربية تتضمن ترحيبها وتعاونها التام مع بعثة الجامعة إلى أراضيها لحل الأزمة حسب مصادر إعلامية.

وكانت اللجنة العربية المعنية بالأوضاع في سورية قد قررت تشكيل بعثة من جامعة الدول العربية وإرسالها إلى سورية للاطلاع على حقيقة الأوضاع هناك وتقديم تقرير بهذا الشأن إلى اللجنة العربية.

واعتبر مندوب سورية الدائم لدى جامعة الدول العربية يوسف أحمد الذي قدم المذكرة أن زيارة بعثة الجامعة إلى سورية ستسهم في الوقوف على حقيقة التزام بلاده بخطة الجامعة وفي الكشف عن دوافع وأجندات بعض الأطراف الداخلية والخارجية التي تسعى إلى إفشال خطة العمل العربية، مؤكدا أن دمشق ملتزمة بخطة العمل العربية التي أقرها مجلس الجامعة في 2 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري وهي جادة في تنفيذ بنود الخطة وقد قامت فعلا بتنفيذ معظمها.

وذكر أحمد أن سورية كانت قد دعت جامعة الدول العربية منذ قرابة الشهر للتواجد على الأرض "للاطلاع على حقيقة الأوضاع بعيدا عن عمليات التحريض السياسي والتزوير الإعلامي التي ما زال العديد من الجهات الخارجية تمارسها ضد سورية بهدف تأجيج الأوضاع داخلها وتحريض بعض جهات المعارضة في الخارج والمجموعات الإرهابية المسلحة في الداخل على عدم التجاوب مع جهود ومبادرات التهدئة".

وأشار المندوب السوري إلى أن دعوة الناطق باسم الخارجية الأمريكية المسلحين في سورية إلى عدم تسليم أسلحتهم ووصف وزير الخارجية الفرنسي خطة العمل العربية بالميتة "يشكلان دليلا قاطعا على تورط هذه الأطراف في تأجيج الأوضاع داخل سورية وعلى رفضها لأي دور عربي إيجابي يسعى إلى تهدئة الأوضاع فيها والى خلق مناخ سلمي آمن على الأرض تمهيدا لأجراء حوار وطني تطالب به الأغلبية العظمى من الشعب السوري".

ناشط سوري يستبعد تعليق عضوية سورية في الجامعة العربية

استبعد الناشط السياسي طارق شرابي في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" من القاهرة ان تعلق الجامعة العربية عضوية سورية لديها، مشيرا الى ان المعارضة مصممة على عدم الحوار مع النظام، وتريد اسقاطه.

وتوقع الناشط ان يتم ارسال مراقبين لتقصي الحقائق، مطالبا بتعليق عضوية سورية في الجامعة ومعتبرا ان النظام الحالي لم يعد مقبولا ضمن الاسرة العربية.

واكد عدم وجود مسلحين ضمن المعارضة، موضحا ان هناك ما يعرف بـ"الجيش السوري الحر" الذي انشق افراده عن الجيش النظامي ويقوم بحماية المدنيين من القتل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية