الخارجية الأمريكية تؤكد تأثر النظام السوري بالعقوبات المفروضة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/571141/

اكدت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن النظام السوري بدأ يشعر بتأثير العقوبات التي فرضتها عليه الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بسبب قمعه الدموي، بحسب وصفها. في غضون ذلك دعا عبد الحليم خدام، النائب السابق للرئيس السوري المجتمع الدولي الى التدخل عسكرياً في سورية لوقف "المذابح".

اكدت فيكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن النظام السوري بدأ يشعر بتأثير العقوبات التي فرضتها عليه الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بسبب قمعه الدموي، بحسب وصفها.

وقالت نولاند يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني إن الادارة الأمريكية تلقت "معلومات وتقارير من السفارة حول تأثير (العقوبات) على مالية النظام"، مؤكدة ايضا ان عدد الضباط الفارين من الجيش السوري "في ازدياد".

واوضحت المتحدثة الامريكية ان الهدف الاساسي من العقوبات هو "وقف تدفق الاموال التي يستعملها النظام لتمويل تمرده المسلح على شعبه". واشارت الى ان الهدف كذلك هو جعل الذين "يواصلون دعم الاسد وتكتيكه يفكرون مرتين في حال كانوا في الجانب الصحيح من التاريخ في سورية".

واضافت "اذا كانت العقوبات قد بدأت تؤثر على النظام" فان الولايات المتحدة واوروبا تنتظران دائما انضمام المزيد من الدول الى الضغوط التي يفرضونها على سورية.

وبينت أن بلادها ودول الاتحاد الأوروبي وباقي دول العالم خاصة الدول المجاورة لسورية ترغب جميعها في انهاء العنف وسحب الاليات العسكرية من الشوارع السورية والافراج عن المعتقلين السياسيين وشروع الرئيس بشار الأسد في عقد حوار.

خدام يدعو المجتمع الدولي الى التدخل عسكريا في سورية

دعا عبد الحليم خدام، النائب السابق للرئيس السوري المجتمع الدولي الى التدخل عسكرياً في سورية بهدف ما أسماه وقف "المذابح" التي ترتكبها "آلة الحرب" التابعة لنظام الرئيس بشار الأسد. وقال خدام في مؤتمر صحافي عقده في باريس يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني إن "الشعب السوري لن يقف مكتوف الأيدي أمام العنف"، مشدداً على أن "العنف سيدفعه الى حمل السلاح للدفاع عن نفسه"، مؤكدا في الوقت نفسه أنه لا يدعو أحدا لحمل السلاح.

وطالب خدام المجتمع الدولي بالتدخل العسكري على غرار ما حدث في ليبيا، معتبرا أن "الاحداث التي تشهدها سورية أصابت الرئيس السوري بشار الأسد بالجنون"، متوقعا للأسد "مصير معمر القذافي". كما دعا خدام الدول العربية الى "تحمل مسؤولياتها في مساعدة أشقائها في سورية"، مشددا على أن "الأمم المتحدة والحكومات الأجنبية الآن عليهم إتخاذ إجراءات جادة لوقف آلة الحرب السورية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية