العراق.. تظاهرات تطالب الحكومة بوقف الاعتقالات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570273/

شهدت عدة مدن عراقية الجمعة 28 اكتوبر/تشرين الاول مظاهرات  للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين الذين تم توقيفهم بذريعة انتمائهم لحزب البعث المنحل. وطالب المتظاهرون بإلغاء هيئة المساءلة والعدالة أو ما يسمى قانون اجتثاث البعث.

شهدت عدة مدن عراقية الجمعة 28 اكتوبر/تشرين الاول مظاهرات للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين الذين تم توقيفهم بذريعة انتمائهم لحزب البعث المنحل. وطالب المتظاهرون بإلغاء هيئة المساءلة والعدالة أو ما يسمى قانون اجتثاث البعث.

وتوزعت المظاهرات في محافظات صلاح الدين وديالى والأنبار. فقد خرج اكثر من ثلاثة آلاف شخص الى شوارع الفلوجة بمحافظة الأنبار احتجاجا على اجتثاث الأساتذة والاعتقالات التي طالت ضباطا في الجيش العراقي السابق. وقد فرض الجيش إجراءات أمنية مشددة في شوارع الفلوجة.

وخرجت تظاهرات مماثلة الى شوارع الرمادي حيث قطع المحتجون الطريق الدولي السريع احتجاجا على جملة الاعتقالات الجديدة وما وصفه المتظاهرون بـ"سياسة التهميش والإقصاء" التي تتعرض لها المحافظة.

وكانت مدينة تكريت قد شهدت تطورات مماثلة الاربعاء الماضي، حيث تظاهر نحو الف مواطن احتجاجا على الاعتقالات التي طالت عددا من ابناء المحافظة مؤخرا. ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "كفا ظلما وتهميشا واجتثاثا"، و"ظلمكم يدفعنا لمواصلة المطالبة بحقنا الدستوري باعلان المحافظة اقليما"، اضافة الى الشعارات المنددة بالاعتقالات. ونقلت وكالة "أصوات العراق" عن نقيب المحامين في محافظة صلاح الدين قوله ان محامي المحافظة قرروا اعلان اضراب شامل "احتجاجا على حملة الاعتقالات".

وقد توسعت رقعة الاحتجاجات بعد اعلان وزارة الداخلية العراقية عن إلقاء القبض على أكثر من 500 عنصر ينتمون لحزب البعث المنحل والمحظور خلال الأيام الماضية في بغداد ومحافظات اخرى. وأكدت الوزارة إن هذا العدد يشكل نحو 75% من المطلوبين بقضايا إرهابية صدرت بحقهم أوامر قبض من القضاء، وأن التحقيقات كشفت عن وجود صلات بين حزب البعث وتنظيم القاعدة. وكانت وزارة التعليم العالي قد قامت مطلع الشهر الجاري باقصاء 140 أستاذا وموظفا من جامعة تكريت وفصلتهم عن العمل تنفيذا لاجراءات هيئة المساءلة والعدالة.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية