دول العالم تدعو الشعب الليبي الى الوحدة بعد مقتل معمر القذافي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569584/

تطابقت ردود الفعل في العالم على مقتل العقيد معمر القذافي في ليبيا، في دعوتها الشعب الليبي الى  توحيد صفوفه في هذه المرحلة الحاسمة من تأريخه.

تطابقت الردود الفعل في العالم على مقتل العقيد معمر القذافي في ليبيا، في دعوتها الشعب الليبي الى  توحيد صفوفه في هذه المرحلة الحاسمة من تأريخه.

قال الرئيس باراك أوباما إن بلاده ستكون شريكا لليبيا بعد مقتل القذافي وإن مهمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في ليبيا توشك على نهايتها. ودعا أوباما الشعب الليبي إلى توحيد صفوفه احترام حقوق الإنسان فيما بعد حكم القذافي.

هذا وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون ان مقتل القذافي من شأنه ان يساهم في تشكيل حكومة جديدة بليبيا وانشاء مؤسسات دولة قانونية.

واعتبرت كلينتون ان الإعلان عن مقتل القذافي لا يعني انتصار قوات المجلس الانتقالي بشكل كامل في ليبيا، مشيرة الى وجود تداعيات متعلقة بالمرتزقة والجنود الموالين للعقيد الليبي.

من جانبه اعتبر أندرس فوغ راسموسن الأمين العام لحلف الناتو ان اعلان مقتل القذافي يشكل نهاية حكم الخوف في ليبيا. وقال راسموسن "بعد 42 عاما، انتهى اخيرا حكم الخوف الذي مارسه العقيد القذافي"، داعيا الشعب الليبي الى الوحدة.

واضاف الامين العام للاطلسي بامكان ليبيا اعتبار ان حقبة طويلة ومظلمة من تاريخها انتهت وطويت صفحتها.

ودعا راسموسن "جميع الليبيين الى وضع خلافاتهم جانبا والعمل معا لبناء مستقبل افضل"، مشيرا الى ضرورة مبادرة المجلس الوطني الانتقالي الى "تجنب اي ردود محتملة ضد المدنيين واظهار ضبط النفس في التعاطي مع القوات المهزومة المؤيدة للقذافي".

هذا وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان أمام ليبيا الآن فرصة اكبر لبناء مستقبل قوي وديموقراطي، معبرا عن فخره بالمساعدة التي قدمتها بلاده للشعب الليبي من أجل هذه الفرصة.

أما الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي فقال إن موت القذافي يفتح صفحة جديدة للشعب الليبي وبداية لعملية تأسيس الديمقراطية.

كما رحب وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه بما قال إنه "نهاية 42 سنة من الطغيان في ليبيا"، وقال إن فرنسا "فخورة" بمساعدتها للشعب الليبي .

وأضاف جوبيه في تصريحات للصحفيين في نيودلهي حيث يقوم بزيارة للهند إن "إعلان مقتل القذافي وسقوط سرت يشكلان نهاية مرحلة بالغة الصعوبة بالنسبة للشعب الليبي ".

كما قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن ذلك يعني أن المسار أصبح واضحاً لبداية جديدة وسلمية بالنسبة لليبيا.

من جانبها دعت الصين إلى مرحلة انتقالية وإلى الحفاظ على "الوحدة الوطنية".

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية جيانغ يو "نأمل ان تتمكن ليبيا من البدء باسرع وقت ممكن من تحقيق عملية انتقالية سياسية والحفاظ على وحدتها العرقية والوطنية والابقاء على الاستقرار الاجتماعي".

من جانبه دعا الاتحاد الأوروبي قادة المجلس الوطني الإنتقالي في ليبيا إلى التعجيل بتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال رئيس المجلس الأوربي هيرمان فان رومبوي ورئيس المفوضية الاوروبية خوسيه مانويل باروسو إن هناك حاجة للحوار بين كافة طوائف المجتمع الليبي حتى يتحقق التحول السلمي نحو الديموقراطية.

وفي روما اكد رئيس الحكومة الايطالية سيلفيو برلوسكوني الخميس، بعد اعلان وسائل الاعلام مقتل الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي ان "الحرب انتهت".

هذا ورحب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون باعلان مقتل معمر القذافي، معتبرا ان هذا الامر "انتقال تاريخي بالنسبة الى ليبيا".

وفي اول رد فعل للحكومة المصرية قال السفير محمد حجازي المتحدث باسم مجلس الوزراء ان الحكومة تعرب عن دعمها الكامل للمجلس الانتقالي الليبي بعد مقتل القذافي.

وأضاف حجازي أن الحكومة المصرية تأمل ان يحقق المجلس الانتقالي طموحات الشعب الليبي في البناء والديمقراطية للوصول الى مرحلة جديدة بعد تحرر ليبيا بالكامل من النظام السابق.

"هيومن رايتس ووتش": مقتل القذافي أنهى عهدا طويلا جدا من انتهاك حقوق الانسان

رحبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الأمريكية بمقتل معمر القذافي، باعتبار انه يعطي لليبيين فرصة لإنهاء ما وصفته بـ"العهد الطويل جدا من انتهاك حقوق الانسان".

وأشارت المنظمة الى انه خلال حكم القذافي الذي استمر لمدة 42 عاما، تم تسجيل رقم قياسي من انتهاكات حقوق الانسان، مشيرة الى ان النظام ارتكب جرائم داخل البلاد وخارجها. وأوضحت ان الحديث يدور عن اختطاف الناس والاعتقالات السياسية والتعذيب وانتهاك حق التعبير عن الرأي والاجتماع.

هوغو تشافيز: معمر القذافي مات شهيدا

قال الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز ان العقيد معمر القذافي مات شهيدا. وتابع تشافيز قائلا في حديث للصحفيين يوم الخميس: "سنذكره (القذافي) كل حياتنا باعتباره مناضلا عظيما وثائرا وشهيدا".

وحمل الرئيس الفنزيلي الولايات المتحدة وحلف الناتو وحلفاءها مسؤولية ما وصفه بـ"اغتيال القذافي".

وقال: "للأسف تأكدت المعلومات عن اغتيال القذافي. وأذكر عندما تحدثت مع راؤول كاسترو (الرئيس الكوبي الحالي) قال لي انه متأكد من انهم (أمريكا والناتو) سيقتلونه".

وأعرب تشافيز عن قناعته بان مقتل العقيد لا يعني انتهاء مقاومة الشعب الليبي "للأعتداء الخارجي".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية