معمر القذافي .. 42 عاما في حكم ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/569554/

ولد معمر محمد عبد السلام القذافي في 7  يونيو /تموز عام 1942   في سرت بليبيا. وحكم البلاد منذ  1969 ولغاية 2011.  وهو صاحب أطول فترة حكم لليبيا كما تعد سنين حكمه للبلاد التي بلغت نحو 42 عاما هي أطول سنين حكم لحاكم غير ملكي في تاريخ البلاد.

ولد معمر محمد عبد السلام أبو منيار القذافي في 7  يونيو /تموز عام 1942   في سرت بليبيا.وحكم البلاد منذ  1969 ولغاية 2011. وهو صاحب أطول فترة حكم لليبيا كما تعد سنين حكمه للبلاد التي طالت نحو 42 عاما هي أطول سنين حكم لحاكم غير ملكي في تاريخ البلاد.

بدأ حكمه بانقلاب عسكري على الملكية الدستورية أسماه ثورة الفاتح من سبتمبر عندما كان ملازما في الجيش الليبي وذلك في 1  سبتمبر/ايلول  1969 وعمره لم يتجاوز 27 عاما. وأطاح من خلاله بحكم الملك إدريس الأول. وقد اطلق على نفسه عدة القاب منها "قائد الثورة" و "ملك ملوك أفريقيا " و"القائد الأممي" و"عميد الحكام العرب" وغيرها. وأطلق على نظام حكمه عام 1977 اسم الجماهيرية.

واتخذ القذافي في بادئ الأمر الخط القومي العربي متأثرا بالزعيم المصري جمال عبد الناصر، وحاول إعلان الوحدة عدة مرات مع تونس والمغرب والجزائر ومصر والسودان ، إلا أن محاولاته جميعها باءت بالفشل. فحول هدفه من الدول العربية الى قارة افريقيا وحول مشروعه من قومي عربي إلى مشروع أفريقي.

ويدور الكثير من الجدل حول اختفاء موسى الصدر وهو قائد شيعي لبناني كبير وعن صلة ذلك بالقذافي. فقد اختفى الصدر ومن كان معه في ليبيا أثناء زيارته لها، على أكثر الادعاءات. وكونه حياً أو ميتاً لا زال محور تساؤل.

ومن ضمن القضايا التي استمرت فترة طويلة خلال حكم القذافي هي قضية لوكربي  والتي تعتبرمن أخطر التحديات التي واجهها القذافي وهو حادث تفجير طائرة ركاب أميركية تابعة لخطوط البان آم سنة 1988 في سماء اسكتلندا وقد اتهم نظام القذافي بضلوعه بالتفجير.

وتعرض بيت القذافي في باب العزيزية لهجوم أمريكي في أبريل /نيسان1986 في عهد الرئيس رونالد ريغان ردا على اتهام الأجهزة الليبية بالتورط في تفجير ملهى ليلي بالعاصمة الألمانية برلين، وهو التفجير الذي أدى إلى مقتل وإصابة عسكريين أمريكيين. وعلى الرغم من إجلاء أسرة القذافي من المكان قبيل الهجوم بقليل فإن القنابل التي ألقتها الطائرات الأميركية أدت إلى مقتل ابنة القذافي بالتبني وإصابة اثنين من أبنائه. وقد أمر القذافي بالإبقاء على آثار الهجوم على الجدران حتى تكون شاهدا على الغارة.

وعلى النقيض من الممرضات الأوكرانيات اللواتي كان لهن الحظوة لدى القذافي، فقد حل غضبه وسخطه على نظيراتهن البلغاريات اللواتي جئن أصلا إلى ليبيا بحثا عن الرواتب الرفيعة، فانتهى بهن الأمر ليصبحن سجينات مع طبيب فلسطيني بتهمة حقن 436 طفلا في مدينة بنغازي بفيروس الإيدز.

ولم يتلق القذافي أحداث الثورات العربية بما يعرف بالربيع العربي بالكثير من الترحاب ، وقد أثار غضب الكثير من التونسيين والعرب حين انتقد الإطاحة بالرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، وقال إن التونسيين تعجلوا الإطاحة به، كما أنه بعث للرئيس المصري السابق حسني مبارك برسالة تضامن في وجه الثورة، التي سرعان ما امتد لهيبها إلى ليبيا بعد أيام قليلة من رحيل مبارك.

وفي يوم الاثنين  22 اب/ اغسطس  سقط نظام القذافي واستمرت المعارك بين الثوار والكتائب التابعة للقذافي لحين سيطرة الثوار على اخر معاقل القذافي ومسقط رأسه مدينة سرت بعد ان عثر عليه مقتولا يوم 20  اكتوبر/تشرين الاول عام 2011.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية