وليام هيغ يعرب عن خيبة أمله لاستخدام روسيا والصين الفيتو ويعتبره ضربة للسوريين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/568375/

أعرب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ عن خيبة أمله لقرار روسيا والصين استخدام حق النقض(الفيتو) ضد قرار مجلس الأمن الدولي، واعتبر قرار الدولتين ضربة مريرة لكافة السوريين الذين ناشدوا المجتمع الدولي لاتخاذ موقف تجاه ما يجري من أحداث.

أعرب وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ عن خيبة أمله لقرار روسيا والصين استخدام حق النقض(الفيتو) ضد قرار مجلس الأمن الدولي، واعتبر قرار الدولتين ضربة مريرة لكافة السوريين الذين ناشدوا المجتمع الدولي لاتخاذ موقف تجاه ما يجري من أحداث.

وقال هيغ يوم 5 أكتوبر/تشرين الأول إنه سوف "تنظر المنطقة إلى ذلك التصويت على أنه قرار لمساندة نظام وحشي بدل الوقوف إلى جانب الشعب السوري، وسيكون ضربة مريرة لكافة السوريين الذين ناشدوا المجتمع الدولي لاتخاذ موقف تجاه ما يجري". وشدد هيغ على أن "القرار الذي تقدمت به المملكة المتحدة إلى جانب فرنسا وألمانيا والبرتغال تمت صياغته بكل عناية وكان معقولاً جداً. فقد أشار إلى ضرورة نبذ العنف من قبل كافة الأطراف، وأكد وجوب أن تكون عملية الانتقال السياسية بقيادة سورية" ونفى هيغ أن يكون القرار مقدمة لأي تدخل عسكري. وأكد أنه "كان واضحاً بأن نظر مجلس الأمن الدولي في مسألة فرض عقوبات ضد سوريا يجب ألا يتضمن اتخاذ إجراء عسكري ضدها".

 وأوضح رئيس الدبلوماسية البريطانية أنه تم تقديم هذا الطلب (مشروع قرار مجلس الأمن) بعد شهور من الانتهاكات الفظيعة ضد المدنيين التي ارتكبها الرئيس الأسد ونظامه، وكان أمام النظام خلال هذه الشهور عدة فرص لوقف العنف والمضي في الإصلاح لو كان لديه النية لذلك. وحّمل هيغ  "من عارض هذا القرار" عاقبة ذلك سوف كوصمة في ضميره. وأكد أن بريطانيا سوف تواصل الوقوف إلى جانب الشعب السوري. وأنه ستضاعف الجهود للتعاون مع شركاء لندن الدوليين لزيادة الضغوط على النظام حيثما استطاعوا، وأن بلاده لن تنسى الشعب السوري

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية