الخارجية الامريكية: العقوبات الجديدة تهدف الى تضييق الخناق على النظام السوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564808/

اعلنت فكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية في مؤتمر صحفي لها ان العقوبات الجديدة التي قررت الولايات المتحدة فرضها على سورية تهدف الى حرمان النظام السوري من المنفذ الى القطاع المالي الامريكي ومصادر الدخل.

اعلنت فكتوريا نولاند المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية في مؤتمر صحفي لها يوم الخميس 18 اغسطس/اب ان العقوبات الجديدة التي قررت الولايات المتحدة فرضها على سورية تهدف الى حرمان النظام السوري من المنفذ الى القطاع المالي الامريكي ومصادر الدخل.

وقالت المتحدثة ان فرض نظام العقوبات الواسعة يجب ان "يغلق القطاع المالي الامريكي امام سورية" ويتيح "سد تدفق الايرادات الذي يسمح لنظام بشار الاسد بمواصلة المجزرة". واضافت ان واشنطن تعول على ان "تتخذ الدول الاخرى اجراءات مماثلة وتدرس الخطوات التي يمكن القيام بها لتضييق الخناق على النظام السوري".

واشارت نولاند الى ان العقوبات لا تشمل تجميد اصول السفارة السورية بواشنطن. وقالت ان الولايات المتحدة "تلتزم بموجب اتفاقية فيينا بضمان عمل السلك الدبلوماسي الاجنبي". كما اكدت ان بلادها لا تنوي استدعاء سفيرها روبرت فورد من دمشق. وقالت: "نحن نعتبر جهوده التي يبذلها اثناء تأدية مهماته وجهود السفارة بشكل عام قيمة جدا. وبالطبع سيبقى السفير في سورية".

هذا وتجدر الاشارة الى ان العقوبات تشمل، حسبما جاء في بيان لوزارة المالية الامريكية، 5 شركات حكومية سورية تعمل في مجال النفط والغاز، هي المؤسسة العامة للنفط والشركة السورية للنفط والشركة السورية لنقل النفط والشركة السورية للغاز وشركة "سيترول".

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد وقع مرسوما ينص على تجميد كافة اصول الحكومة السورية وحظر التعامل معها والاستثمار الى الاقتصاد السوري واستيراد النفط ومشتقاته من سورية. ولكن المراقبين يشيرون الى ان توريدات النفط السوري الى الولايات المتحدة كانت قليلة جدا، وبالتالي لن يؤثر حظرها على دمشق بشكل ملموس.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية