كلينتون: الولايات المتحدة لن تطالب حاليا الاسد بالتنحي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/564661/

اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الثلاثاء 16 اغسطس/آب ان الولايات المتحدة لن تطالب في المستقبل القريب الرئيس السوري بشار الاسد بالتنحي وبتسليم السلطة للمعارضة ، ولكن ستستمر بممارسة الضغط عليه لاجباره على وقف العنف بحق المواطنين وبدء حوار وطني.

 

اعلنت وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الثلاثاء 16 اغسطس/آب ان الولايات المتحدة لن تطالب في المستقبل القريب الرئيس السوري بشار الاسد بالتنحي وبتسليم السلطة للمعارضة ، ولكن ستستمر بممارسة الضغط عليه لاجباره على وقف العنف بحق المواطنين وبدء حوار وطني.

ويعتبر بعض المراقبين ان الولايات المتحدة قريبة من دعوة الاسد الى تقديم استقالته كما حصل ذلك مع عدة رؤساء دول شرق اوسطية التي شهدت اضطرابات.

كما يشير هؤلاء المراقبون الى ان البيت الابيض مستعد للاعلان عن هذا المطلب غير ان وزارة الخارجية الامريكية تصر على اجراء حوار اكثر حذر بالنسبة للمشاكل في سورية. ويرى هؤلاء ان الادارة الامريكية لم تحدد بعد موقفا محددا من هذه المسألة.

وقالت كلينتون في خطاب القته في الجامعة الوطنية للدفاع بواشنطن: "نحن لا نحدد مدة معينة ، ولا نحاول حل المشكلة  في اطار زمن  محدد. هدفنا الاساسي حاليا هو تركيز اهتمام المجتمع الدولي على التنديد بتصرفات بشار الاسد وتشديد الضغط الدولي عليه".

واعتبرت كلينتون ان الولايات المتحدة تركز اهتمامها في الوقت الحالي على اتجاهين  لحل المشكلة السورية وهما تشديد الضغط من خلال العقوبات واجراء استشارات مع المجتمع الدولي وبالاخص مع الدول الاسلامية.

وتابعت قائلة: "اننا نشدد العقوبات وندعو دولا اخرى لعمل نفس الشيء.. انني اثق بأن هذه الافعال ستجلب نتائج. لماذا لا ندعوه (الاسد) الى الرحيل الآن؟ لنعتبر ان الاسد يجب ان يرحل. وماذا؟ ان قالت ذلك دول اخرى مثل السعودية وتركيا وغيرها سيكون هذا الصوت اعلى".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية