الصراحة والثقة المتبادلة أهم مقومات الزواج الناجح

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/558835/

يرى كثيرون ان الحب الذي يجمع بين الزوج والزوجة كفيل بأن يجعل حياتهما الزوجية سعيدة. لكن العلم الحديث يشير الى مقومات تضمن حياة زوجية سعيدة، أهمها الصراحة والثقة المتبادلة. 

يرى كثيرون ان الحب الذي يجمع بين الزوج والزوجة كفيل بأن يجعل حياتهما الزوجية سعيدة، وان يضمن لهما انسجاماً كاملاً في العلاقات الحميمية. لكن المختصين، الذين يعملون دائماً على نسف النمطيات يؤكدون ان الحب وحده ليس كافياً، ويشددون على أهمية التواصل المستمر بين الرجل والمرأًة من أجل تحقيق هذا الانسجام.

ويؤكد العلماء ان التفاهم المتبادل ثمرة التواصل وليس الحب الذي يجمع الزوجين، وفي حال انعدم التواصل، فإن النتيجة الحتمية هي الخلافات بينهما، مما يؤدي بدوره  الى الخلل في العلاقة الجنسية بين الزوجين. ويرى البروفيسور الروسي الباحث في مجال العلاقات الزوجية فالنتين كريشتال، ان الحياة الزوجية الناجحة يجب ان تقوم على عدة مكونات.

بالتأكيد يصعب القول ان مقومات السعادة في الحياة الزوجية عبارة عن محاضرة يسهل حفظها عن غيب، بمجرد التسلح بورقة وقلم، لكن لا بأس من إلقاء نظرة على وجهة نظر فالنتين كريشتال، على الأقل للتحقق من المعايير التي يشير اليها .. ومن يدري ربما يجد بعض القراء ضالته في ما يطرحه البروفيسور، في حين قد يرى البعض الآخر ان ما يلفت كريشتال النظر إليه ليس إلا بديهيات يعتمدها الزوجان في علاقتهما.

أولاً .. الانفتاح على الآخر ومناقشة كل الأمور والقضايا بدون تخوف او تحفظ. ثانيا .. عدم الخجل من تناول العلاقة الجنسية بكافة تفاصيلها.

ثالثاً .. الثقة المتبادلة.

رابعاً .. الاهتمام الصادق من قبل كل طرف بمشاكل الطرف الآخر ومحاولة التخفيف عنه.

خامساً .. عدم النظر الى الخلافات على أنها صراع او منافسة يجب ان تنتهي بإعلان المنتصر، والسعي الى الوصول لحل وسط.

سادساً وأخيراً بحسب الدكتور فالنتين كريشتال .. تقدير المشاعر الحقيقية النابعة من القلب، والنظر الى هذه المشاعر على انها قيمة مهمة بحد ذاتها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية