مصير طيار ياباني بقى في الاتحاد السوفيتي بعد الحرب العالمية الثانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/54114/

بعد 65 عاما من نهاية الحرب العالمية الثانية ما زال يوسيتيرو ناكاغاوا الطيار الياباني السابق يعيش في روسيا ويتمنى أن يدفن في أراضيها. وفي الاتحاد السوفيتي أصبح يوسيتيرو يعرف بالعم ساشا ورويت عنه قصص وحكايات، منها أنه ساموراي حاول الانتحار عندما سقطت طائرته في جزيرة ساخالين الروسية.

بعد 65 عاما من نهاية الحرب العالمية الثانية ما زال يوسيتيرو ناكاغاوا الطيار الياباني السابق يعيش في روسيا ويتمنى أن يدفن في أراضيها.
وكان يوسيتيرو ناكاغاوا طيارا ماهرا في القوات الجوية اليابانية أيام الحرب العالمية الثانية، ومنذ عام 1941 حارب الأمريكيين في الفلبين. لكن القوات السوفيتية أسرته بعد إسقاط طائرته في ساخالين عام 1945 عندما كان عمره 26 عاما فقط.
وفي الاتحاد السوفيتي أصبح يوسيتيرو يعرف بالعم ساشا ورويت عنه قصص وحكايات، منها أنه ساموراي حاول الانتحار عندما سقطت طائرته في جزيرة ساخالين الروسية. وبعد محنة طويلة في معسكرات اعتقال سوفيتية استقر العم ساشا في جمهورية داغستان، وانتقل بعد ذلك الى أوزبكستان.
واليوم يعيش العم ساشا الذي تجاوز عمره 91 عاما في قرية يوجني بجمهورية كالميكيا مع زوجته وأطفاله. وعلى الرغم من أن الفرصة اتيحت للعودة الى اليابان، فانه فضل البقاء في روسيا، ويتمنى ان يدفن هنا.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)