العثور على كنز في تتارستان يعود الى عصر "الاورطة الذهبية"

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/50937/

اعلنت وزارة الثقافة بجمهورية تتارستان في روسيا الاتحادية عن العثور على كنز مكون من 6 قطع ذهبية واواني نحاسية، بواسطة فريق من المنقبين عن الآثار. وقد عثر على هذا الكنز الثمين في مدينة بولغار، عاصمة بلاد البولغار بحوض الفولغا، التي كانت احدى اولى الدول الاقطاعية في اوروبا الشرقية، وتقع حالياً في جمهورية تتارستان، التي اعتنق ابناؤها الاسلام في عام 922.

اعلنت وزارة الثقافة بجمهورية تتارستان في روسيا الاتحادية عن العثور على كنز مكون من 6 قطع ذهبية واواني نحاسية، بواسطة فريق من المنقبين عن الآثار.
وقد عثر على هذا الكنز الثمين في مدينة بولغار، التي كانت في القرنين العاشر والحادي عشر عاصمة بلاد البولغار بحوض الفولغا، احدى اولى الدول الاقطاعية في اوروبا الشرقية، وتقع حالياً في جمهورية تتارستان، ويذكر ان ابناء هذه المنطقة اعتنقوا الاسلام في عام 922.
وجاء في بيان صادر عن الوزارة ان عمليات الحفر على عمق حوالي مترين ونصف في المحمية الاثرية التاريخية في تتارستان، بهدف بناء ميناء نهري، اسفرت عن العثور على قلادة وحلي ذهبية وخواتم ومستلزمات زينة نسائية، بالاضافة الى 3 اوعية نحاسية، تعود الى القرنين الثالث عشر والرابع عشر.
وقد اشارت الحفريات الى ان المكان المخصص لبناء الميناء كان في السابق  حيا كبيرا للحرفيين، حيث عثر ايضاً على خاتم ذهبي وقالب لصياغة الحلى.
وتجري عمليات تنقيب الآن بالقرب من هذاالموقع، اسفرت حتى الآن عن العثور على 6 بيوت اثرية، تعود الى عهد دولة"الاورطة الذهبية"، كما بقيت هناك اجزاء كبيرة من اساس الميناء لا تزال خاضعة للدراسة.
تعتبر المدينة القديمة معلماً تاريخياً قيماً، لما تحتفظ به من آثار لدولة قوية قامت في حوض الفولغا.
واليوم تعد مدينة بولغار احدى المدن المرشحة للادراج في قائمة المعالم الاثرية العالمية للـ "يونيسكو"، في اطار مشروع "الارث الثقافي لتتارستان".
وقد بدأت عمليات اعادة ترميم في المواقع الاثرية في مدن الجمهورية علاوة على تشييد المباني العصرية والطرق، والاهتمام المتزايد بمشاريع البنية التحتية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)