حصار ميناء سيفاستوبول.. 250 يوما من المعاناة والبطولة

في ذكرى النصر في الحرب الوطنية العظمى

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/46953/

تتحدث قصة حصار مدينة سيفاستوبول الواقعة في شبه جزيرة القرم، خلال الحرب العالمية الثانية، عن بطولة وبسالة نادرتين. فهذه المدينة دمرت تدميرا تاما من قبل النازيين، لكنها واصلت المقاومة على مدار 250 يوما.

تتحدث قصة حصار مدينة سيفاستوبول الواقعة في شبه جزيرة القرم، خلال الحرب العالمية الثانية، عن بطولة وبسالة نادرتين. فهذه المدينة دمرت تدميرا تاما من قبل النازيين، لكنها واصلت المقاومة على مدار 250 يوما.
وكانت سيفاستوبول تعتبر أهم ميناء سوفيتي على البحر الأسود، والهدف المنشود لهتلر أيام الحرب العالمية الثانية.
بعد احتلال القرم خريف 1941 بقيت هذه المدينة نقطة المقاومة الأخيرة التي قصفها النازيون من 200 بطارية مدفعية، فضلا عن المدافع الثقيلة "دورا"، التي اعتبرت سلاح الألمان السري، وأطلقت نحو 7 أطنان من القنابل على المدينة.
واعتمد الدفاع السوفييتي عن المدينة على سلسلة من الحصون الواقعة تحت الأرض والمزودة بالمدافع الساحلية. لعل أشهرها البطارية رقم 35 التي أصبحت مثلا لصمود الجندي السوفيتي، وبطولة الطبيب السوفيتي أيضا.
ومن هؤلاء الأطباء الأبطال ليوبوف موسكفينا التي كانت طالبة في السنة الرابعة في معهد طبي عندما اندلعت الحرب التي منعتها من الحصول على شهادة التخرج. ورغم تأهيلها غير الكافي، عملت كطبيبة لتنال أثمن خبرة مهنية في تلك الحرب الشرسة.
تقول الطبيبة: "عملت في القسم الجراحي وكنت مسؤولة عن 120 جريحا. أتذكر أن الطبيب الجراح لم يخرج من غرفة الجراحة إلا لدقائق معدودة. رأيت كل أنواع الجروح لكن ما صدمني أكثر هو رؤية فتاة مثلي كان قفص صدرها مكسورا.  ورأيت قلبها الذي كان ينبض. وتمكنا من إنقاذ تلك الفتاة".
الكثير من سكان المدينة لجأوا آنذاك إلى مقالع الأحجار، التي كانت تستعمل قبل الحرب كمخازن كبيرة للشامبانيا.
وفي هذه المقالع اختبأ الناس من القنابل النازية، التي يمكن مشاهدة آثارها حتى الآن. كما تم نشر مستشفى عسكريا لعدة آلاف من الناس ومخابز ومصانع لإنتاج الذخيرة وألبسة الجنود.. هنا صمد الناس حتى النهاية.
ولكن سيفاستوبول كانت تغرق في الدماء، والنهاية الدراماتيكية كانت قريبة. وحين أصبح من الواضح أن الهزيمة لا مفر منها، تم إجلاء كبار القادة على متن الغواصات الذين تركوا جنودهم لرحمة الأقدار.
بقيت القوات النازية في سيفاستوبول على مدى عامين... وعلى الرغم من ان حصار هذه المدينة من قبل النازيين استمر250  يوما، تمكن الجيش السوفيتي من تحريرها خلال 58 ساعة فقط يوم 9 مايو/أيار عام 1944.
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

كما يمكنكم الإطلاع على المزيد من التفاصيل حول الحرب الوطنية العظمى والحرب العالمية الثانية في موقعنا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
دروس اللغة الروسية