فياض: ضم إسرائيل الحرم الإبراهيمي قرار سياسي خطير

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42981/

وصف رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض يوم الجمعة 26 فبراير/شباط اعلان اسرائيل ضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح إلى قائمة التراث االيهودي، وصفه بالقرار السياسي الخطير، مؤكدا أن جوهر برنامج حكومته هو المقاومة، حتى تحقيق الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها إقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدس.

وصف رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض يوم الجمعة 26 فبراير/شباط اعلان اسرائيل ضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح إلى قائمة التراث االيهودي، وصفه بالقرار السياسي الخطير.
وقال فياض ان "المشروع الاستيطاني بكل مكوناته والإعلان عن ضم معلم هنا وآخر هناك في أراض محتلة عام 1967 أمر يقلقنا ونعبر عن رفضنا له، كل هذه المواقع بما فيها أسوار القدس تقع على أراض احتلت عام 1967".
واضاف 'إننا شعب مصر على البقاء على هذه الأرض وممارسة حقه في البقاء عليها، ورسالتنا مفادها أن في فلسطين شعب مصمم على الحياة والبقاء على أرضه ونيل حقوقه كاملة'.
وأكد فياض أن جوهر برنامج حكومته هو المقاومة، حتى تحقيق الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها إقامة دولة مستقلة وعاصمتها القدٍس، مشيرا إلى أن التظاهرات ضد الإعتداءات الإسرائيلية ستستمر يوميا.
وتابع فياض قائلا "علينا أن نعتني باحتياجات المواطنين في نابلس وغزة، مشروعنا له هدف واضح وهو إنهاء الاحتلال، الكل مجمع على ذلك، آن الأوان أن ننتقل بهذا الهدف كشعار موحد إلى واقع ملموس على الأرض من خلال بناء وإعداد مؤسسات الدولة بما يؤكد أن يكون لنا مؤسسات الدولة عندما تقوم وهي ستقوم".

وجاء ذلك بعد أداء فياض صلاة الجمعة في الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل.

وقالت مراسلة قناة "روسيا اليوم" ان الشرطة الاسرائيلية كثفت من وجودها في مدينة الخليل ومحيط الحرم الابراهيمي، كما وقعت بعض المشادات بين الجنود الاسرائيليين وشبان فلسطينيين غاضبين.
واشارت المراسلة الى ان الشرطة الاسرائيلية منعت مسيرة منددة بقرار الضم، كما منعت الصحفيين والمتظاهريين من الوصول الى المنطقة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية