سوق بولتون.. أكبر ضحايا العنف الأخير في باكستان

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42661/

لا تزال التساؤلات والتكهنات تحوم حول الأسباب الحقيقية للهجوم الانتحاري الاخير في سوق بولتون في مدينة كراتشي الذي استهدف موكب عاشوراء، فكثيرون يتهمون الإرهابيين والمتطرفين القادمين من المناطق الشمالية والغربية.

لا تزال التساؤلات والتكهنات تحوم حول الأسباب الحقيقية للهجوم الانتحاري الاخير في سوق بولتون في مدينة كراتشي الذي استهدف موكب عاشوراء، فكثيرون يتهمون الإرهابيين والمتطرفين القادمين من المناطق الشمالية والغربية.

ففي الوقت الذي تحاول سلطات الأمن الباكستانية في مدينة كراتشي فك طلاسم اللغز الأمني المتصل بأعمال العنف التي شهدتها المدينة  في الفترة الاخيرة، القت حكومة إقليم السند الائتلافية بين حزبي الشعب الباكستاني والحركةِ القومية للمهاجرين باللائمة على عناصر الإرهاب والتطرف القادمة من المناطق الشمالية الغربية. وسارعت بإقامة صُندوق خاص لإعانة التجار على بناء وإعادة تأهيل هذه السوق.

مدينة كراتشي المعروفة بمدينة المال والأعمال الباكستانية ورغم الهدوء النسبي والحذر التي تشهده هذه الأيام إلا أن شبح عودةِ أعمال العنف مازال يخيم عليها ، ناهيك عن تأثر حركة الاقتصاد والتجارة في المدينة المتعثرة بسبب أزمة الطاقة والكهرباء التي تشهدها منذ عدة أشهر.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)