الوكالة الدولية قلقة من احتمال قيام إيران بصنع سلاح نووي وتشتبه بنشاط نووي سوري

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/42540/

أعربت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير لها عن قلقها حيال ما اسمته محاولة طهران القيام بصنع أسلحة نووية. وأشارت الوكالة في تقريرها إلى أن إيران انتجت اول دفعة صغيرة من اليورانيوم عالي التخصيب دون اعلام مفتشيها مسبقاً . وفي السياق ذاته أشار التقرير الى العثور على اثار يورانيوم في مجمع سوري دمره قصف اسرائيلي عام 2007 وتحدث عن احتمال وجود نشاط نووي سري في الموقع.

أعربت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تقرير لها يوم 18 فبراير/شباط عن قلقها حيال ما اسمته محاولة  طهران القيام  بصنع أسلحة نووية. وأشارت الوكالة في تقريرها إلى أن إيران انتجت اول دفعة صغيرة من اليورانيوم عالي التخصيب دون اعلام مفتشيها مسبقاً ،معتبرة أن طهران لا تتعاون معها بالشكل المطلوب.

وطالبت  ايران يوم 18 فبراير/شباط على لسان المتحدث باسم خارجيتها رامين مهمانبرست ، قبيل صدور تقرير امانو يوكيا المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية حول انشطة ايران النووية، طالبت المدير العام للوكالة بالتعامل بواقعية مع ملفها النووي، وان يهتم اكثر بتقارير مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تؤكد عدم انحراف انشطة بلاده النووية عن مسارها السلمي ، وان تقريره يجب ان يتضمن الحقائق المتعلقة ببرنامج بلاده النووي، كما يتوجب عليه التعامل بحساسية وجدية حيال بنود معاهدة حظر الانتشار النووي.

يذكر أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد صرح في وقت سابق  وقال ان بلاده أبلغت  الوكالة بالشروع بتخصيب اليورانيوم إلى درجة 20 %.
كما وأكد على أكبر سلطانية، ممثل إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في الثامن من هذا الشهر أن إيران أبلغت الوكالة بخططها الرامية لإنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20 % ذاتيا.

وفي السياق ذاته، أشار تقرير للوكالة الذرية الى العثور على اثار يورانيوم في مجمع سوري دمره قصف اسرائيلي عام 2007 وتحدث عن احتمال وجود نشاط نووي سري في هذا الموقع. ورفض التقرير ما تقوله دمشق بأن اثار اليورانيوم ناجمة عن ذخيرة استخدمتها اسرائيل لتدمير المجمع.

وقال التقرير السري الذي أعده المدير العام الجديد للوكالة يوكيا أمانو وحصلت عليه وكالة "رويترز "للانباء: "ان وجود مثل هذه الجزيئات يشير الى احتمال وجود انشطة ذات صلة نووية في الموقع". واضاف التقرير "ان سوريا لم تقدم الى الان تفسيرا مقنعا لاصل ووجود هذه الجزيئات".

واوضح تقرير الوكالة إن سورية رفضت عقد اجتماع في دمشق الشهر الماضي لمناقشة هذه المسألة،واشار الى ان المفتشين يعتزمون زيارة الموقع في الـ 23 من الشهر الجاري لأخذ المزيد من العيِّنات قبل طرح الموضوع على جدول اجتماع مجلس حكام الوكالة مطلع مارس/ اذار القادم.

يذكر أن التقرير سيرفع الى مجلس حكام الوكالة لتتم مناقشته مطلع الشهر المقبل قبل رفعه الى مجلس الامن الدولي.

وفي اتصال هاتفي اجرته معه قناة "روسيا اليوم" قال الاستاذ في العلاقات الدولية في جامعة السوربون خطار أبو دياب من باريس اعتقد ان ايران اخطأت كثيرا بعدم قبولها العرض الذي تقدم به البرادعي ابان وجوده على رأس الوكالة" .

وعن ما جاء في التقرير حول سورية قال ابو دياب "بشكل عام هناك مراقبة متزايدة حتى على بعض الدول العربية  التي تعد في المعسكر المعتدل لمراقبة امكانيات نشاطاتها النووية السلمية، فكيف اذا كان الامر يتعلق بسورية التي توجد على خط التماس مع اسرائيل ولها علاقة معينة بالجمهورية الاسلامية الايرانية".

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك