لافروف: توقيع معاهدة جديدة للامن الاوروبي سيسمح بالغاء الغرائز السياسية الحربية القديمة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/41748/

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا في خطابه الذي القاه في مؤتمر الامن المنعقد بمدينة ميونيخ الالمانية ان توقيع معاهدة جديدة للامن في اوروبا على اساس المبادرة الروسية سيسمح بالغاء الغرائز السياسة الحربية القديمة من السياسة الاورواطلسية الحالية. في حين اعلن الاتحاد الاوروبي عن استعداده للبحث في الاقتراحات الروسية حول الامن الاوروبي.

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا في خطابه الذي القاه يوم السبت 6 فبراير/شباط في مؤتمر الامن المنعقد بمدينة ميونيخ الالمانية ان توقيع معاهدة جديدة للامن في اوروبا على اساس المبادرة الروسية " سيسمح بالغاء الغرائز السياسة الحربية القديمة من السياسة الاورواطلسية الحالية ".
واضاف ان  هذه الغرائز  "هي التي  تشوش التركيز على الحقائق التي تهمنا جميعا وليس شبح المخاطر".
واشار لافروف الى ان تسوية مشكلة عدم تجزئة  الامن في المنطقة الاورواطلسية ستخلق اساسا للعمل المشترك بين الولايات المتحدة الامريكية واوروبا وروسيا وقال " يمكننا خلق اساس متين للعمل المشترك بين الولايات المتحدة الامريكية واوروبا وروسيا في الشؤون الدولية ".
واضاف " في مفهوم عدم تجزئة  الامن هناك مشكلة ويجب حلها لكي لاتعرقل الاهتمام بمسائل ذات اهمية اكبر لنا جميعا. ولا يمكن لاي حوار ثنائي استراتيجي ان يحل مكانها ".
واردف لافروف " في حال لم يؤخذ بمبدأ عدم تجزئة  الامن فاننا نريد ان نعرف السبب. ولكن اذا اعتمد فسنتخذ القرارات التي تؤكد ماتحدثنا عنه في التسعينات : ان اي دولة من دولنا لن تدعم امنها على حساب امن الدول الاخرى. هذا كل شيء ".

حول دور ونشاط منظمة الامن والتعاون الاوروبي

لقد سنحت لمنظمة الامن والتعاون الاوروبي فرصة جيدة لتصبح منظمة ذات قيمة متكاملة ، ولكن " وقع الخيار على سياسة توسيع الناتو وهذا يعني ليس فقط الاحتفاظ بخطوط تقسيم اوروبا الى مناطق امنية مختلفة ، بل وتقدم هذه الخطوط نحو الشرق " واشار بشكل خاص الى  حادثتين في التاريخ المعاصر تؤكدان  ان مبدأ عدم تجزئة  الامن في منظمة الامن والتعاون الاوروبي لايعمل،  " وهذا يمس بشكل خاص قصف يوغوسلافيا عام 1999 ، و مأساة القوقاز في شهر اغسطس/اب عام 2008 "  ، وقال ان هشاشة منظمة الامن والتعاون الاوروبي وعدم وجود قواعد واضحة ادت الى ان معلومات مراقبي منظمة الامن والتعاون الاوروبي حول تحضير القيادة الجورجية للهجوم لم يعلم بها مجلس المنظمة، ولهذا لم يتمكن من اتخاذ الاجراءات اللازمة. كما انهار مجلس روسيا – الناتو الذي تعمد بعض من اعضائه رفض طلب روسيا عقد اجتماع استثنائي ايام العمليات الحربية ".

الاتحاد الاوروبي منفتح لنقاش اقتراح الرئيس الروسي حول الامن الاوروبي
اعلنت الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون عن استعداد الاتحاد لبحث اقتراح روسيا توقيع اتفاقية جديدة لأمن القارة، ورأت ان منظمة الامن والتعاون في اوروبا هي المكان الرئيس لمناقشة هذا المقترح، وجاء هذا الاعلان اثناء مشاركة اشتون في فعاليات مؤتمر ميونيخ الـ 46 للسياسات الامنية.
ونوهت المسؤولة الاوروبية بالقول "نحن منفتحون للبحث باي فكرة تهدف الى تعزيز الامن الاوروبي"، مشيرة الى انه "ليست كل الامور على ما يرام في قارتنا".
من جانبه رحب ميغيل موراتينوس وزير خارجية اسبانيا ( رئيسة الدورة الحالية للاتحاد الاوروبي)  بمبادرة الرئيس الروسي الرامية الى تحسين الاوضاع في الملف الامني الاوروبي، واكد في اثناء مشاركته بالمؤتمر الذي تنظمه عاصمة بافاريا ميونيخ على اهمية الشراكة مع روسيا، داعياً الى توطيد علاقات "بناءة اكثر" بين الدول الغربية وروسيا التي "تزيد من تعزيز مواقعها، لجعلها شريكاً قوياً في التصدي للتهديدات العالمية التي تواجه الجميع".
كما تطرق موراتينوس الى العلاقات التي تجمع بين روسيا وحلف شمال الاطلسي من جهة والاتحاد الاوروبي من جهة اخرى وقال انها  تشكل اهمية خاصة لاحلال الاستقرار والامن الشامل، وتحدي الارهاب وانتشار الاسلحة النووية.

وفي اطار مؤتمر ميونيخ ايضاً صرح وزير الخارجية الالماني غيدو فيستيرفيله ان الشراكة الاستراتيجية مع روسيا لا تعتبر امراً ملحاً لتحقيق الامن فحسب ، بل هي ايضاً  ضرورية لحل المشاكل الدولية، مؤكداً على اهمية تعزيز هذه الشراكة في المستقبل، كما اشار الى اقتراحات الرئيس الروسي دميتري مدفيديف حول ذلك داعياً لمناقشة هذه الاقتراحات.
ويذكر ان فحوى اقتراحات الرئيس الروسي هي توفير الامن في القارة بحيث لا تتمكن دولة او منظمة دولية ما من احتكار هذا الدور، وهو المقترح الذي قدمه مدفيديف  في اثناء زيارته لالمانيا في صيف 2008.
وقد نشر هذا الاقتراح على موقع الرئيس الروسي في الانترنت في 29 نوفمبر/تشرين الثاني، ومن ثم تم توزيعه على القيادات الاوروبية للاطلاع عليه.

يمكنكم قراءة المزيد عن المشاركة الروسية في مؤتمر ميونيخ:

نائب رئيس الوزراء الروسي في ميونيخ .. التعاون مع امريكا والملف الايراني ومبادرة مدفيديف

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)