عام على رئاسة أوباما .. بين الوعود والواقع

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40757/

عام على رئاسة اوباما للإدارة الأمريكية. عام كان الإختبار الأهم للوعود التي اطلقها الرجل الأسمر تحت شعار التغيير. قد يكون سجل نجاحا كبيرا في تمرير قانون الضمان الصحي في الولايات المتحدة. ولكن على صعيد الحروب التي ورثها، لم يخرج اوباما كثيرا عن نهج سلفه بوش. وايضا في قضية الشرق الأوسط يواجه الرئيس الأمريكي انتقادات واسعة لعدم تسجيل اي نجاح في مفاوضات التسوية.

عام على رئاسة اوباما للإدارة الأمريكية..عام كان الإختبار الأهم للوعود التي اطلقها الرجل الأسمر تحت شعار التغيير. قد يكون سجل نجاحا كبيرا في تمرير قانون الضمان الصحي في الولايات المتحدة. ولكن على صعيد الحروب التي ورثها، لم يخرج اوباما كثيرا عن نهج سلفه بوش. وايضا في قضية الشرق الأوسط يواجه الرئيس الأمريكي انتقادات واسعة لعدم تسجيل اي نجاح في مفاوضات التسوية .

التغيير، كلمة جاءت بباراك اوباما الى سدة الحكم في الولايات المتحدة الامريكية. 365 يوما مرت على الوعد بالامل والتغيير، في خطابات اعادت الى اذهان الامريكيين فصاحةَ الرئيس الامريكي الراحل ابراهام لينكولن، الذي مشى اوباما على خطاه للتنصيب.

ولكنَ الواقعَ كان اقسى على اوباما من سهولة الخطاب.. فقد تعثرت الوعود امام ملفاتٍ شائكة ورثها عن سلفه بوش الابن، واضطر الى اللحاق بركب سياسة لم تكن ضمن حملته الانتخابية.

وعدا عن الازمات الداخلية من تدهورٍ في الاقتصاد وارتفاعٍ في نسبة البطالة، وقضيةِ التأمين الصحي، اصطدم اوباما بسياسة بلاده الخارجية.. وعود لم تر النور بسحب القوات الامريكية من العراق، والقضاءِ على فلول الارهاب في افغانستان، وحل محلها زيادةُ القوات في البلد الاخير، وإلى جانب إرجاء خروج القوات من العراق، يبحث قادته العسكريون عن آلية للتعامل مع الملف اليمني .

اوباما دخل التاريخ مرتين، بل شقَ التاريخ الى نصفين - نصف قبل انتخاب اول رئيس اسود في امريكا، ونصف بعده لم تحدد ملامحُه بعد.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)