مرشح اليمين المعتدل يفوز بالانتخابات الرئاسية بتشيلي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/40642/

فاز مرشح اليمين المعتدل سيبستيان بينيرا على منافسه اليساري ادواردو فري في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في تشيلي يوم 17 يناير/كانون الثاني بعد فرز نسبة 99 ٪ من الأصوات. افادت بذلك وكالة (إفي) الاسبانية للانباء نقلا عن بيانات صادرة من اللجنة المركزية للانتخابات في البلاد .

فاز مرشح اليمين المعتدل سيبستيان بينيرا على منافسه اليساري ادواردو فري في  الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت في تشيلي يوم 17 يناير/كانون الثاني بعد فرز  نسبة 99 ٪ من الأصوات. افادت بذلك وكالة (إفي) الاسبانية للانباء نقلا عن بيانات صادرة من اللجنة المركزية للانتخابات في البلاد .

وحسب بيانات اللجنة المركزية للانتخابات فقد حصل بينيرا مرشح اليمين المعتدل  البالغ من العمر 60 عاما  على نسبة  51.61 في المئة من الاصوات مقابل 48.38 في المئة لفراي مرشح الائتلاف الحاكم (67 عاما).

ويعد هذا الفوز مؤشرا على انهاء 20 عاما من حكم يسار الوسط للبلاد، ومنعطفا سياسيا بارزا في تشيلي لانه يعني عودة اليمين الى الحكم للمرة الاولى منذ سقوط الدكتاتورية عام 1990.

من جانبها هنأت الرئيسة التشيلية الحالية ميشيل باشليه بينيرا بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية. وقالت بهذا الصدد "ان الشعب اختاركم اليوم رئيسا للجمهورية ، وآمل أن تشيلي سوف تكون قادرة على مواصلة السير على طريق العدالة والتنمية الاجتماعية ، والتي كنا نسير على خطاها في السنوات الـ 20 الماضية" .

بدوره عبر  بينيرا  عن شكره لرئيسة الدولة الحالية على التهنئة ، طالبا منها تقديم المشورة والمساعدة "لمواصلة العديد من المبادرات الجيدة التي قدمت خلال فترة حكمها."

وادلى الناخبون في تشيلي يوم 17 يناير/كانون الثاني باصواتهم في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية، التي يتنافس فيها كل من مرشح اليمين المعتدل المليونير سيبستيان بينيرا والرئيس التشيلي الاسبق ادواردو فراي.

وعقدت الجولة الثانية بعد فشل اي من المرشحين في تحقيق فوز حاسم في الجولة الاولى التي أجريت في 13 من كانون الاول/ديسمبر الماضي، اذ حصل مرشح اليمين بينيرا على 44% من الاصوات فيما حصل الرئيس التشيلي الاسبق على 30%.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك