سر ذهب الأميرال كولتشاك لا يزال يشغل بال الكثيرين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/38518/

سر فقدان الكميات الهائلة من ذهب الأميرال الروسي ألكسندر كولتشاك، يعد من ضمن أسرار أخرى تعود إلى تاريخ الثورة البلشفية والحرب الأهلية في روسيا.

سر فقدان الكميات الهائلة من ذهب الأميرال الروسي ألكسندر كولتشاك، يعد من ضمن أسرار أخرى تعود إلى تاريخ الثورة البلشفية والحرب الأهلية في روسيا. ولا يزال السر يشغل بال الكثيرين، وذلك في ظل المناقشات الساخنة في المجتمع الروسي حول الأحداث المأساوية في مطلع القرن العشرين ومحاولات إعادة النظر فيها.

الأميرال ألكسندر كولتشاك باحث شهير في القطب الشمالي، وقائد "الحركة البيضاء" في روسيا في المرحلة الاولى للحرب الاهلية ، وهو فخر الأسطول القيصري وشخصية بارزة تثير حتى الان جدلا حاميا في المجتمع الروسي حيث يحاول الكثيرون إعادة النظر في التاريخ الروسي المضطرب.

 ولعل أكثر ما يلفت الاهتمام هو ذهب الأميرال المفقود الذي يبقى لغزا عَصِيّا على آلاف المؤرخين والمفتشين عن الكنوز حتى بعد مضيّ تسعين عاما، خاصة وأن  احتياطيات الذهب في الامبراطورية الروسية في عهد القيصر الاخير نيقولاي الثاني، كانت الأكبر في أوروبا كلها. لَكن حوالي 500 طُن من هذه الاحتياطيات سقطت في يديّ الأميرال كولتشاك بعد اندلاع الحرب الأهلية في روسيا عام 1918 .

يؤكد عدد من الخبراء أن الجزء الأكبر من هذا الذهب، تم نقله إلى البنوك البريطانية والأمريكية واليابانية عبر الشرق الأقصى الروسي، وهو محفوظ  لديها حتى يومنا هذا! ، ولذلك بادر الحزب الليبرالي الديموقراطي في البرلمان الروسي بإجراء التحقيقات في هذه القضية، مشددا على أهميتها للدولة في ظل الأزمة الاقتصادية العالمية.. ويعتمد الحزب في مشروعه على وثائق عدة من الأرشيفات المحلية والأجنبية، لكن هذا الأمر المعقد يحتاج إلى البحث العميق والإجراءات القانونية
اللازمة. 
بيد ان  اخرين يؤكدون أن هذه الأموال الضخمة العائدة للخزانة الروسية لم يعد لها وجود منذ زمن طويل، ولذلك لا معنى لادعاءات  روسيا المالية.   
 
يختلف المهتمون بهذا الأمر بشأن مصير ذهب الأميرال كولتشاك، حتى أن بعضهم يحاول تسييس الأمر، بينما تبقى هذه القصة غامضة ومحاطة بالأساطير والروايات المتضاربة، من بينها أن هذه الكمية الضخمة من الذهب غَرِقت في قاع بحيرة بايكال  أو أنها سُرقت  في طريقها إلى سيبيريا.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)