المعمرون الكوبيون يكشفون أسرار طول أعمارهم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/29671/

ترى منظمة الصحة العالمية أن النظام الطبي المجاني في كوبا هو أحد الأسباب الرئيسة لارتفاع عدد المعمرين فوق سن المائة، والذي اقترب من 1500 شخص، لكن كبار السن لهم تفسيراتهم الخاصة لأسرار طول أعمارهم.

ترى منظمة الصحة العالمية أن النظام الطبي المجاني في كوبا هو أحد الأسباب الرئيسة لارتفاع عدد المعمرين فوق سن المائة، والذي اقترب من 1500 شخص، لكن كبار السن لهم تفسيراتهم الخاصة لأسرار طول أعمارهم.
فقد فتح نادي "120 سنة" قبل 6 أعوام أبوابه في العاصمة الكوبية هافانا لأكثر من 5 آلاف معمر. وإذا كان عدد منهم قد تجاوزوا المئة عام، إلا أن جميعهم يرغبون في أن يعيشوا حياة أطول بكثير، معلقين آمالهم على النظام الغذائي والنظرة الإيجابية إلى العالم.
فالمعمر أركاديو راديليا لديه نصيحة لكل شاب يريد أن يعيش طويلا: "أود أن أنصحهم بألا يدخنوا ولا يشربوا ويعملوا كثيرا، لأنني عملت طيلة حياتي.. عملت حتى بلغت الثمانين". أما ماريا إستيبا التي استقبلت عامها المئة قبل خمسة أشهر، فتحذر الشباب من الإفراط في النشاط: "إنهم يحتاجون إلى حياة أكثر راحة.. الآن كل إنسان يعيش بسرعة وكل شيء يحدث سريعا جدا .. أليس كذلك؟".
لقد احتلت كوبا المرتبة الأولى بين البلدان النامية في معدل الذين تجاوزوا المئة سنة، وذلك رغم تواضع مستوى حياة مواطنيها. لكن لهذه الظاهرة وجها آخر هو أنه مع ارتفاع عدد المعمرين لا يزال معدل الولادات في البلاد منخفضا. وبحسب الخبراء، فإن الذين سيزيدون عن الستين عاما قد يشكلون ثلث عدد سكان البلاد بعد عقدين من الزمن، مما قد يجعل كوبا أكثر الدول شيخوخة في أمريكا اللاتينية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك