اوباما: حان الوقت لحظر التجارب النووية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/27661/

اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما التزام الولايات المتحدة بارساء عالم خال من الاسلحة النووية. وشدد اوباما في خطابه الذي القاه في براغ امام نحو 30 الف تشيكي يوم 5 ابريل/نيسان على الخطورة التي تشكلها الاسلحة النووية على العالم اجمع دون استثناء. وتعهد بان تسعى بلاده الى تقليص ترسانتها النووية والتعاون مع روسيا في هذا المجال. واكد اوباما لقد حان الوقت لحظر التجارب النووية.

اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما التزام الولايات المتحدة بارساء عالم خال من الاسلحة النووية. وشدد اوباما في خطابه الذي القاه في براغ امام نحو 30 الف تشيكي يوم 5 ابريل/نيسان على الخطورة التي تشكلها الاسلحة النووية على العالم اجمع دون استثناء. وتعهد بان تسعى بلاده الى تقليص ترسانتها النووية والتعاون مع روسيا في هذا المجال. واكد اوباما لقد حان الوقت لحظر التجارب  النووية.

واشار اوباما في خطابه ايضا الى الحرب الباردة وعن الارث الخطير الذي تركته هذه الحرب والذي  تمثل في الاف الرؤوس النووية، واضاف انه بالرغم من  انتهاء هذه الحرب بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق فان الترسانة النووية لا تزال قائمة. وواصل الرئيس الامريكي قوله  ان تهديد الاسلحة النووية مازال قائما وهناك دول تسعى لامتلاكها .
وقال اوباما" انا والرئيس الروسي دميتري مدفيديف  بحثنا عملية تقليص الرؤوس النووية وترسانتها اثناء لقاءنا في لندن.   وسنسعى الى ايجاد اتفاقية جديدة نهاية عام 2009 ، وستكون هذه الاتفاقية ملزمة قانونيا و حازمة بما يكفي.  وهذا سوف يمهد الطريق لتقليصات اخرى.  وسوف نسعى الى ادماج كل الدول النووية في هذا المسعى للتوصل الى حظر دولي للتجارب  النووية " .

ودعا اوباما  لوقف انتاج المواد الانشطارية للاسلحة النووية بشكل يمكن التحقق منه، وللبحث في شراكات جديدة لمنع انتشار الاسلحة النووية وضمان سلامة المواد النووية. كما ودعا الى تقوية معاهدة حظرالانتشار النووي كأساس للتعاون.

 وتعهد اوباما بتوفير "ارضية جديدة للتعاون في بناءصرح  نووي سلمي جديد، بما في ذلك تأسيس بنك للوقود النووي ، لتصل اليه الدول بشكل مسالم دون ان يكون هناك خطر لنشر الاسلحة النووية . وبهذا يكون لكل دوله تنبذ السلاح النووي الحق لامتلاك الوقود النووي، وخاصة الدول النامية التي تسعى لبرامج سلمية. ويجب ان نستغل الطاقة النووية من اجل مكافحة التغيرات المناخية وان ندعم السلام في كل العالم".

وتحدث اوباما ايضا عن التغيرات المناخية والطاقة واكد  ان الولايات المتحدة الامريكية جاهزة لاتخاذ موقف ريادي في حماية البيئة وايجاد بديل للطاقة الحالية.

اوباما يدعو المجتمع الدولي لاتخاذ رد قوي تجاه كوريا

وذكر اوباما تجربة كوريا الشمالية في خطابه وقال ان كوريا الشمالية اخترقت القانون باطلاقها صاروخ بعيد المدى  اليوم ،ودعا المجتمع الدولي الى رد عالمي قوي لضمان التزام كوريا الشمالية بالقانون الدولي.

اوباما :سندعم حصول ايران على النووي السلمي الخاضع للرقابة

وفيما يخص ايران ذكر الرئيس الامريكي ان الولايات المتحدة لن تزيل الدفاعات النووية  من اوروبا الا اذا زال ماسماه الخطر النووي الايراني الذي  اعتبره "تهديداً للولايات المتحدة وجيران ايران" .  واشاد اوباما بموقف جمهوريتي التشيك وبولندا ووصفه بالشجاع وذلك باستضافتهما  عناصر منظومة الدرع الصاروخية الامريكية ، وأكد بهذا الصدد قائلاً  "بما ان التهديد من ايران مستمر فسوف نسير قدما في هذا الاتجاه.". وعرض اوباما ما اسماه بالخيار الواضح امام ايران، مشيرا الى انه سيدخل في حوار معها قائم على الاحترام المتبادل.  واكد ان لايران الحق في الحصول على القدرة النووية السلمية.

ويأتي خطاب الرئيس الامريكي هذا  قبيل انطلاق القمة الاوربية التي يحضرها زعماء27 دولة والتي سيحتل موضوع السلاح النووي جانبا رئيسيا فيها ،الى جانب قضايا التغير المناخي وقضايا الطاقة.

محللَ سياسي روسي: الدول النووية غير مستعجلة في إزالة ترساناتها النووية والبقاء وجهاً لوجه مع أمريكا

وقد ادلى المحللَ السياسي الروسي فلاديمير بوتيوك بحديث خاص لقناة "روسيا اليوم" حول دعوة أوباما الى عالم خال من الأسلحة النووية وضرورة التعاون مع روسيا في هذه المسألة، وحول ما إذا كانت المرحلة المقبلة ستشهد فعلاً تعاونا أمريكيا روسيا من شأنه إزالة الخطر النووي الإيراني، قال فيه :" إن مسالة إزالة خطر الأسلحة النووية بشكل كامل صعبة جداً، فمنذ عشرات السنين اقترح القادة السوفيتيون مسألة إزالة هذه الأسحلة، وبما أن الاتحاد السوفياتي كان يتفوق على الناتو بترسانته العسكرية غير النووية في تلك الفترة، لذا كان الناتو دائماً يطلب زوال هذا الخطر. ولكن الآن الأمر أصبح عكسياً ، ولذلك الرئيس الأمريكي يعلن ويصرح بأن العالم يجب أن يكون خال من الأسلحة النووية. ولذلك اعتقد وأشكك ايضاً بأن تأتي هذه المرحلة ، أي مرحلة تجسيد النوايا الأمريكية على أرض الواقع. وليست فقط روسيا  بل ودول نووية أخرى غير مستعجلة في إزالة ترساناتها النووية وفي البقاء  وجهاً لوجه مع الولايات المتحد الأمريكية...".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك