أمير الكويت يحل البرلمان ويدعو إلى انتخابات برلمانية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26957/

أعلن أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح حل مجلس الأمة وتعيين ولي العهد رئيساً للوزراء. ودعا أمير الكويت في الكلمة التي وجهها الى الشعب الكويتي يوم الأربعاء 18 مارس/آذار الى إجراء انتخابات برلمانية جديدة خلال 60 يوما منتقداً في الوقت ذاته بعض تصرفات النواب الذين تعسفوا في استخدام صلاحياتهم حسب تعبيره.

أعلن أمير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح حل مجلس الأمة وتعيين ولي العهد رئيساً للوزراء. وقد دعا أمير الكويت في الكلمة التي وجهها الى الشعب الكويتي يوم الأربعاء 18 مارس/آذار الى إجراء انتخابات برلمانية جديدة خلال 60 يوما منتقداً في الوقت ذاته بعض تصرفات النواب الذين تعسفوا في استخدام صلاحياتهم حسب تعبيره.

وقال الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح في الكلمة التي نشرتها وكالة الأنباء الكويتية (كونا) :" إن القرار الذي اتخذته اليوم لم يكن يسيرا على قلبي بل هو قرار حتمي تمليه علي امانة المسؤولية حيث اصبح اللجوء الى الخيار امرا ملحا وعاجلا ومن الامور التي تستوجبها المصلحة الوطنية وهو ان الجأ الى حل مجلس الامة وفقا لاحكام المادة /107/ من الدستور ودعوة الشعب الكويتي الى انتخاب مجلس نيابي جديد ينهض بمسؤولياته الجسام في صيانة امن الوطن وسيادته ويتحمل مسؤولية التطوير والتنمية في روح من التعاون الواعي بين السلطتين التشريعية والتنفيذية . فذلك هو حجر الزاوية في نماء كل وطن وهو مركز الانطلاق الى كل هدف... واذ نؤكد ايماننا المطلق الراسخ وتمسكنا بالنهج الديمقراطي الذي تعاهدنا عليه فان علينا جميعا أن نتفهم ونعي دواعي بعض المطالبات المتطرفة التي عبر عنها الكثيرون مؤخرا إزاء الممارسات النيابية السلبية والتي عكست حالة الرفض والاحباط التي يشعر بها المواطن.
وليعلم الجميع إنني ومن منطلق أمانة المسؤولية الوطنية التي احملها وهي أمانة وطن وشعب لن اتردد في اتخاذ أي خطوة في صيانة أمن الوطن واستقراره والحفاظ على مصالحه وحماية ثوابته ومكتسباته فليس هناك اكبر واهم واغلى من الكويت واهلها الاوفياء.
اخواني وبني وطني اتوجه اليكم ان تعينوني بقوة وانني على ثقة تامة بانكم حريصون على ممارسة واجبكم الوطني المسؤول في حسن اختيار من يمثلكم في صون مصلحة الكويت حاضرا ومستقبلا وتحقيق تطلعاتكم في وطن امن مستقر مزدهر فالكويت هي امنا الحنون وانتم اهلها واحق بها فعضوا عليها بالنواجذ وتوحدوا حولها وتجردوا من الذاتية الضيقة والعصبية البغيضة.
فالكويت العزيزة تستحق ان نفديها بكل غال من روحنا ودمنا ومن عزمنا وارادتنا وان نتجاوز من اجلها المصالح الضيقة . والكويت هي يومنا وهي أمسنا وهي مستقبلنا المعمور بالامل باذن الله".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية