فياض يقدم استقالته للرئيس عباس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26523/

قدّم رئيس حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية سلام فياض استقالته يوم 7 مارس/آذار للرئيس محمود عباس من أجل التمهيد لتشكيل حكومة وحدة وطنية.

قدّم رئيس حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية سلام فياض استقالته يوم 7 مارس/آذار للرئيس محمود عباس من أجل التمهيد لتشكيل حكومة وحدة وطنية.
وأكد فياض أن هذه الخطوة تأتي دعماً لجهود تشكيل حكومة وفاق وطني وانسجاما مع الدعوة المستمرة التي سبق أن أكد عليها طوال الفترة الماضية حول ضرورة تشكيل حكومة توافق تعيد الوحدة للوطن.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس كلّف فياض بتشكيل حكومة طوارئ عقب سيطرة حركة حماس على قطاع غزة في يونيو/حزيران عام 2007.

ممثل حماس في لبنان: استقالة فياض نوع من الخداع السياسي غير المقبول

وادلى أسامة حمدان ممثل حركة حماس في لبنان بحديث لقناة "روسيا اليوم" عبر الهاتف من بيروت حول استقالة سلام فياض قال فيه:" من الناحية الساسية هذه الاستقالة لا معنى لها. فسلام فياض هو جزء من المشكلة وليس حلاً لها واستقالته لن تؤثر كثيراً على الحوار الفلسطيني. فقد انعقد الحوار واكتشف سلام فياض أنه ليس جزءاً من هذا الحوار وأن هذا الحوار سيتم دون مشاركته، لذلك فقد  حاول ،على ما يبدو، أن يعيد الاعتبار لنفسه من خلال الاستقالة، وربما تلميعاً لصورته بعد أن أدرك إنه لم يعد مقبولاً كطرف تورط في الأزمة الداخلية الفلسطينية.

وعلق ممثل حماس في لبنان على ما  ذكر  ان الهدف من الإستقالة هو تشكيل حكومة وحدة وطنية بقوله :" اعتقد أن هذه محاولة للتغطية على السبب الحقيقي للإستقالة. فحكومة الوحدة الوطنية ستشكل، وسلام فياض لم يكن رئيس وزراء شرعي وعين دون الحصول على ثقة البرلمان، ثم قدم استقالته قبل اكثر من عام وآنذاك كلف بأن يظل رئيس وزراء لتسيير الأعمال، ولذلك فإن تكرار تقديم الاستقالة هو نوع من الخداع السياسي غير المقبول. وأنا اعتقد أن هذه الاستقالة لن تترك أي أثر على الحوار الفلسطيني عندما يحين آوان تشكيل حكومة الوحدة الوطنية التي ستتشكل سواءً قدم استقالته أو لم يقدم".

أما بخصوص ما ذكرته مصادر اعلامية من أن الرئيس عباس طلب من فياض الاستمرار في عمله حتى معرفة النتائج النهائية للحوار الوطني فقد أشار أسامة حمدان قائلا:"  إن لجان الحوار الوطني ستبدأ بالعمل في 10 مارس/آذار، وإبقاء سلام فياض في موقعه حتى انتهاء الحوار هو تكريس لخطأ قانوني ودستوري ارتكبه أبو مازن عندما شكل هذه الحكومة. على أي حال نحن لن نعلق كثيراً على الأمر. نحن سنجتهد لكي ينجح الحوار الفلسطيني ليس فقط في تشكيل حكومة وحدة وطنية وإنما في اعادة بناء النظام السياسي والأمن الفلسطيني بما يخدم الشعب الفلسطيني ويدافع عن حقوقه ويحافظ على مصالحه.

مستشار الرئيس الفلسطيني: فياض أقرن القول بالفعل

كما ادلى صبري صيدم مستشار الرئيس الفلسطيني بحديث لقناة "روسيا اليوم" عبر الهاتف من رام الله حول استقالة سلام فياض قال فيه:" تحدث سلام فياض عن استقالته مع انطلاق جولة الحوار الأولى في القاهرة وقال بأنه سيستقيل ممهداً الطريق أمام حكومة وحدة وطنية تؤدي الى رأب الصدع الفلسطيني، وبالتالي هو أقرن القول بالفعل. والآن التركيز الأهم على موضوع انجاح الحوار الفلسطيني والابتعاد عن التجاذبات السياسية أو السجال السياسي أو الإعلامي بغرض انجاح الحوار والوصول الى حكومة وحدة وطنية تنقذ الشعب الفلسطيني من معاناته".


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية