مذابح الحرب الأهلية تؤرق صرب البوسنة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26478/

رغم مرور اكثر من عقد على الحرب الاهلية في يوغسلافيا السابقة ، فان صرب البوسنة يشعرون حتى الان بالحيف لأن المنظمات الدولية حملتهم وحدهم المسؤولية عن آلاف القتلى الذين سقطوا اثناء تلك الحرب .

رغم مرور اكثر من عقد على الحرب الاهلية في يوغسلافيا السابقة ، فان صرب البوسنة يشعرون حتى الان بالحيف لأن المنظمات الدولية حملتهم وحدهم  المسؤولية عن آلاف القتلى الذين سقطوا اثناء تلك الحرب .
وتسعى منظمة "المشروع التاريخي" لسربينيتسا غير الحكومية الى إزالة  الوصمة  التي لصقت  بمدينة سربينيتسا   كرمز للتطهير العرقي، وذلك من خلال إظهار وثائق وأدلة تثبت أن الصرب الأرثوذكس والكروات الكاثوليك في يوغوسلافيا السابقة تعرضوا الى مذابح لا تقل بشاعة عما تعرض له مسلمو البوسنة.
علما ان المنظمات الدولية تتهم القوات الصربية بأنها قامت بقتل حوالي 8 آلاف من المسلمين عام 1995  في سربينيتسا،بينما ينفي المسؤولون الصرب هذه الارقام ويشيرون الى المذابح التي تعرض لها الصرب المدنيون في هذه المدينة.
ويرى الحقوقي سطيفان كارغونوفيتش رئيس منظمة المشروع التاريخي لسربينيتسا  إن الجانب المسلم حصل خلال الحرب في البوسنة  على تعاطف الدول الغربية واستمر يتمتع بهذا التعاطف من قبل وسائل الإعلام الغربية لحين انتهاء الحرب، الأمر الذي خلف انطباعا بان المسلمين كانوا ضحايا للصرب ، في حين ان هذا الأمر غير صحيح على الاطلاق.
وتعمل المنظمة على كشف الارقام الحقيقية للضحايا الصرب واطلاع الهيئات الحقوقية الدولية على تلك الارقام والأدلة الحقائق التي تثبت بأن صرب البوسنة تعرضوا لمذابح تفوق ما تعرض له الأخرون، وتشهد على ذلك المقابر والبيوت المهدمة والقرى التي احرقت باكملها.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)