مسلمو فنلندا.. الحفاظ على الهوية في بلد مضياف

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26240/

باتت فنلندا تحتضن أعدادا متزايدة من اللاجئين المسلمين الذين فروا من الاضهاد السياسي أو النزاعات المسلحة في بلدانهم.

باتت فنلندا تحتضن أعدادا متزايدة من اللاجئين المسلمين الذين فروا من الاضهاد السياسي أو النزاعات المسلحة في بلدانهم. 
ثمة اعتقاد سائد لدى الكثيرين بان فنلندا بلد مريح للاجئين. بالفعل، فان فنلندا أوت عشرات الالاف من الرعايا الاجانب الذين هجروا بلدانهم لاسباب مختلفة. فهنا تجد صوماليين هربوا من بلدهم الذي تمزقه الانقسامات القبلية والحرب الاهلية وعراقيين فروا من الملاحقة السياسية والاحتلال والصراعات الطائفية واويغوريين يناضلون في سبيل المزيد من الاستقلالية عن الصين لاقليمهم تيانغ شان الاويغوري. لكن اللافت أن المسلمين يشكلون اغلبية اللاجئين الاجانب في فنلندا. هؤلاء وإن تأقلموا مع ظروف الحياة المحلية الا انهم ظلوا محافظين على هويتهم القومية والدينية. ربما يعود ذلك الى براغماتية النظم الفنلندية وتوفر المنظمات التي ترعى مصالح ومتطلبات اللاجئين.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)