التأميم.. وسيلة إنقاذ.. يرجي عدم اللجوء إليها

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/26017/

بينما ترتفع وتائرُ تأميم المؤسسات والشركات المتعثرة في دول غربية عديدة لإنقاذها من تبعات أزمة المال والاقتصاد، يلاحظ في روسيا عزوف من جانب الدولة عن اتباع هذا المنهج في دعم مؤسسات الاقتصاد الوطني.

بينما ترتفع وتائرُ تأميم المؤسسات والشركات المتعثرة في دول غربية عديدة لإنقاذها من تبعات أزمة المال والاقتصاد، يلاحظ في روسيا عزوف من جانب الدولة عن اتباع هذا المنهج في دعم مؤسسات الاقتصاد الوطني.
ويبدو أن الدور الذي تضطلع به الدولة في اقتصاد البلاد سيتعاظم خلال المرحلة المقبلة. وذلك على خلفية حصول المصارف والشركات العائدة للدولة على القسط الأكبر من الدعم الحكومي، إلا أن تعاظم دور الدولة سيكون مؤقتاً إذ تكررت التأكيدات على لسان أرفع المسؤولين بأن الدولة ستقلص تواجدها ضمن اقتصاد البلاد بعد انحسار الأزمة، ما يعني أن صفحة التأمين ستطوى في نهاية المطاف وتفتح صفحة أخرى وهي الخصخصة.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم