فنان داغستاني يطلع أهل موسكو على تقاليد الشعوب الاسلامية

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25986/

افتتح الفنان التشكيلي الموسكوفي الإقامة، والداغستاني المولد معرضا جديدا بموسكو تحت عنوان "ذِكر" ، ويعكس من خلالـِه أجواء حلقات ذكر الله تعالى وما يرافقها من تقاليد دينية تمارسُها الشعوب الإسلامية في روسيا وخاصة في منطقة شمال القوقاز .

افتتح الفنان التشكيلي الموسكوفي الإقامة، والداغستاني المولد معرضا جديدا بموسكو تحت عنوان "ذِكر" ، ويعكس من خلالـِه أجواء حلقات ذكر الله تعالى وما يرافقها من تقاليد دينية تمارسُها الشعوب الإسلامية في روسيا وخاصة في منطقة شمال القوقاز.
ولد الفنان علاء الدين هارونوف في داغستان وتلقى تعليمه الجامعي فيها، ثم تابع الدراسة في موسكو وأصبح عضو نقابة الفنانين السوفييت عام  1990 .  وأقام حتى الآن أحد عشر معرضا شخصيا، وشارك في أكثر من عشرين معرضا دوليا في موسكو وبطرسبورغ وفينيسيا وباريس وجنيف وغيرها. وهذا أول معارضه التي تأخذ طابعا إسلاميا.
اختار علاء الدين لمعرضه هذا المكان من متحف العمارة بموسكو، الذي يوحي ببناء قيد الترميم أو بكهف أو مغارة  ، وذلك  ليكِّون من خلال لوحاته وبالتكيف مع أخاديد المكان العالم الذي  يراه في خياله  ويشعر به في قلبه وكيانه ، عندما يكون ــ وهو الإنسان المسلم ــ في حضرة ذكر الله.
واستخدم في تصميم لوحاته الأشياء العتيقة التي خدمت الناس طويلا وحملت على كاهلها أثارهم ، كقطع السجاد والجلود والأحذية وغيرها. وزائر المعرض هنا كالممثل على الخشبة يتعايش مع ديكورات فنان مبدع، تأخذه من نفسه، وتغريه بتصديق مكان  آخر و زمان آخر ويعيش متعة ذكر الرحمن حتى يزول الهم والغم عن قلبه.
وجمع علاء الدين في هذا المشروع  بين فن الرسم  والتخطيط والغرافيكا والإنستاليشين ، كما أضاف شاشة عرض سينمائي يدور فيها بلا توقف شريط  سينمائي يصور حلقة ذكر أقيمت في موسكو منذ عدة أشهر.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية