هل يمكن لتنظيم يفترش قادته الأرض في أفغانستان من ضرب أمريكا؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25898/

جددت هجمات الحادي عشر من سبتمبر /ايلول في الولايات المتحدة لدى الكثيرين من الخبراء والباحثين التفكير في نظرية "المؤامرة". وهي هجمات بنى عليها المحافظون الجدد بزعامة الرئيس السابق جورج بوش استراتيجية الحروب الإستباقية تحت شعار الحرب على الإرهاب.

جددت هجمات الحادي عشر من سبتمبر /ايلول  في الولايات المتحدة لدى الكثيرين من الخبراء والباحثين التفكير في نظرية "المؤامرة". وهي هجمات بنى عليها المحافظون الجدد بزعامة الرئيس السابق جورج بوش استراتيجية الحروب الإستباقية تحت شعار الحرب على الإرهاب.

ففي فرنسا لم يستبعد عدد من الخبراء تورط المخابرات الأمريكية وجهاز الموساد الإسرائيلي في الهجمات. 
ويبقى السؤال المطروح، هو كيف تمكن تنظيم يفترش قادته الارض فى جبال افغانستان من ضرب دولة   تضع  المليارات تحت تصرف اجهزة استخباراتها؟

سؤال لم تعرف اجابته بعد بوضوح، على الرغم من مرور اكثر من 7 سنوات على تلك  الهجمات. وهو السؤال ذاته، الذي لفت  غموضه نظر استاذ العلوم الجيوسياسية فى المدرسة العسكرية فى باريس ايمريك شوبارد ، الذي لم يصدق الرواية الرسمية الامريكية واستعرض عددا من الفرضيات قال انه لايؤيدها بالضرورة لكنه يجد ما يكفى من المبررات للتطرق اليها.

للإطلاع على التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك