مشعل: منظمة التحرير فقدت شرعيتها ولا تهدئة قبل فك الحصار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25433/

اتهم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل اسرائيل بمحاولة إفشال مفاوضات التهدئة في مصر. وأكد مشعل في خطاب له يوم 6 فبراير / شباط في دمشق أن حماس لن تقبل التهدئة دون فتح المعابر ورفع الحصار.

اتهم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل اسرائيل بمحاولة إفشال مفاوضات التهدئة في مصر. وأكد مشعل في خطاب له يوم 6 فبراير/شباط في دمشق أن حماس لن تقبل التهدئة دون فتح المعابر ورفع الحصار. من جهة ثانية اعتبر مشعل أن منظمة التحرير الفلسطينية هي بيت لجميع فلسطينيّي الداخل والخارج ولكن مؤسساتها فقدت شرعيتها، مؤكداً  أن ما أسماها قوى المقاومة تعمل على تشكيل مرجعية لها بإنتظار إصلاح المنظمة.
وقال مشعل " نعلن مواقفنا الصريحة .. لن نقبل تهدئة إلا اذا كان مقابلها كسر الحصار وفتح المعابر وسرعة الاعمار .. مصالح شعبنا فوق كل اعتبار".
مشعل: مؤسسات منظمة التحريرالفلسطينية  فقدت شرعيتها
من جهة ثانية اعتبر مشعل أن منظمة التحرير الفلسطينية هي بيت لجميع فلسطينيّي الداخل والخارج ، ولكن مؤسساتها فقدت شرعيتها، واكد أن ما أسماها "قوى المقاومة" تعمل على تشكيل مرجعية لها بإنتظار إصلاح المنظمة.
وقال مشعل" نعم للمنظمة.. هي كبيت فلسطيني، ولكن مؤسساتها في اللجنة التنفيذية والمجلس الوطني فقدت شرعيتها القانونية منذ سنوات طويلة .. والى حين ان تقرروا فتح ابواب المنظمة والالتزام بتنفيذ اعلان القاهرة 2005، نحن قادة المقاومة لن نظل صامتين.. نحن نسعى إلى تشكيل مرجعية وقيادة لقوى المقاومة إلى اللحظة التي تفتحون فيها أبواب المنظمة لتلتقي البندقية مع المنظمة كما التقت عام 69".
 تواصل مصري إسرائيلي ومشاورات لحماس في دمشق
وجاء كلام مشعل في وقت تزايدت فيه تعقيدات المباحثات حول وقف إطلاق النار في قطاع غزة. وقد ربط الجانب الإسرائيلي رفع الحصار بشكل كامل بتحرير الجندي الأسير جلعاد شاليط.
ومن المنتظر أن يعود وفد حركة حماس نهاية الأسبوع إلى القاهرة حاملا موقفا شبه نهائي بهذا الخصوص. وقد أعلنت الحركة عدم حصولها على ضمانات لتثبيت ما يتم التوافق عليه لكنها أشارت إلى اقتراحات جديدة قُدّمت إليها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية