التهدئة...طريق للخلاص من الدمار والهلاك

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25392/

يجد الحراك السياسي في القاهرة صداه في غزة التي تنام في خيام اللجوء على أمل أن يعيش القطاع استراحة المحارب، بعد الحرب الأخيرة التي خرج منها الناس منهكين من الحرب وأهوالها.

يجد الحراك السياسي في القاهرة صداه في غزة التي تنام في خيام اللجوء على أمل أن يعيش القطاع استراحة المحارب، بعد الحرب الأخيرة التي خرج منها الناس متعبينَ من الحرب وأهوالها. أطفال يفترشون  الشوارع  بعد ان  فقدوا مستقبلهم في مدارسهم وبيوتهم الت حولتها الحرب الى اكوام من الركام. وه هي الخيام ذاتها التي تعيد إلى الأذهان مشاهد النكبة.

ويتابع المواطنون في غزة عن كثب كل المستجدات الإخبارية حول التهدئة، ويتمنونها لأنهم يدركون أن استعادة جزءاً مما فقدوه من ممتلكات مرتبط بما يدور في القاهرة. فالغزاويون  في كل مكان يتحدثون عن التهدئة، لأنها طريق الخلاص من الدمار والهلاك،  وقد تخفف قليلاً من المصاعب والمعاناة التي يعيشونها.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.
// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا