هافانا تطالب واشنطن بإعادة غوانتانامو الى السيادة الكوبية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/25174/

تتصاعد الأصوات في هافانا مطالبة بإغلاق القاعدة البحرية الأمريكية في غوانتانامو وإعادة هذا الاقليم إلى السيادة الكوبية. ويؤيد هذه المطالب أصدقاء كوبا في أمريكا اللاتينية.

تتصاعد الأصوات في هافانا مطالبة بإغلاق القاعدة البحرية الأمريكية في غوانتانامو وإعادة هذا الاقليم إلى السيادة الكوبية. ويؤيد هذه المطالب أصدقاء كوبا في أمريكا اللاتينية.
رحب القادة الكوبيون بخطوة الرئيس الأمريكي باراك أوباما عندما وقع مرسومه بشأن معتقل غوانتانامو، ووصفوها بالإيجابية، موضحين أنهم ينتظرون من أوباما إغلاق القاعدة العسكرية التي يقع فيها المعتقل، و إعادة الاقليم  إلى إلى كوبا صاحبته الشرعية.
فمن جانبه قال فيليب بيريز روكي وزير الخارجية الكوبي " نحن نأمل أن يتبع قرارَ إغلاق معتقل غوانتانامو قرار آخر يقضي بإغلاق قاعدة غوانتانامو، وإعادة الاقليم إلى كوبا، حيث عجزنا حتى الآن عن ممارسة سيادتنا عليه. انها  قاعدة عسكرية أجنبية اقيمت في بلادنا  خلافا لأرادتنا، لقد أعلنا دائما أن كوبا تعتزم استعادة هذه الأراضي بالوسائل السلمية".
وتجدر الاشارة الى ان تاريخ قاعدة غوانتانامو يعود إلى مطلع القرن الماضي، عندما قبلت الحكومة الكوبية تأجير المنطقة الواقعة في جنوب شرق البلاد للولايات المتحدة اعترافا منها بدورها في تحرير البلاد من الاستعمار الإسباني. لكن بعد الثورة الكوبية تغيرت نظرة هافانا إلى القاعدة جذريا، ورفضت استلام الإيجار. وبعد إنشاء معتقل غوانتانامو عام 2002 حاولت الحكومة الكوبية إلغاء عقد الإيجار متذرعة بانتهاك شروطه من قبل الولايات المتحدة.
في حين يؤكد أوباما أن إعادة القاعدة إلى كوبا رهن بمدى تأثير مثل هذه الخطوة على القدرات الدفاعية الأمريكية.

و يصر الكوبيون حكومة وشعبا على استعادة أراضيهم بلا قيد  او شرط.. وهذا الموقف كرره قبل أيام زعيم الثورة الكوبية فيديل كاسترو في آخر مقال له نشرته الصحف الرسمية. 
وتحظى المطالب الكوبية بتأييد ملحوظ في أمريكا اللاتينية، خاصة من رؤساء بوليفيا وباراغواي وفنزويلا.
فمن جانبه قال الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز "ان القرار بشأن غوانتانامو قرار إيجابي ونحن نصفّق له. والآن يجب إعادة هذه الأراضي إلى الكوبيين، لأنها أراض كوبية".
لقد أعرب أوباما عن رغبة إدارته في تطبيع العلاقات مع كوبا، لكن يبدو أن قاعدة غوانتانامو ستبقى قضية شائكة في طريق التقارب بين البلدين .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك