حزب الله ينفي ضلوعه في قصف اسرائيل

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24334/

قال وزير الإعلام اللبناني طارق متري، أنه ليس لـ "حزب الله" اللبناني ضلع في قصف إسرائيل بالصواريخ. وأعلن متري في تصريح يوم الخميس 8 يناير/ كانون الثاني أن الحكومة اللبنانية أجرت اتصالات مع "حزب الله"، خلصت نتيجتها إلى عدم تورط الحزب في إطلاق الصواريخ.

قال وزير الإعلام اللبناني طارق متري، أنه ليس لـ "حزب الله" اللبناني ضلع في قصف إسرائيل بالصواريخ. وأعلن متري في تصريح يوم الخميس 8 يناير/ كانون الثاني أن الحكومة اللبنانية أجرت اتصالات مع "حزب الله"، خلصت نتيجتها إلى عدم تورط الحزب في إطلاق الصواريخ.
من جهتها حملت اسرائيل الحكومة اللبنانية مسؤولية سقوط الصواريخ على اراضيها. 
وقد سقط صاروخ كاتيوشا جديد على بلدة شلومي شمال إسرائيل. وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن قبل ذلك سقوط 5 صواريخ مماثلة من الجنوب اللبناني على منطقتي نهاريا والجليل الغربي شمال إسرائيل، وأكدت مصادر عسكرية إصابة 4 أشخاص  بجروح طفيفة وحدوث حالات هلع بين السكان الإسرائيليين هناك . وقد دمر أحد الصواريخ دار العجزة في نهاريا.
وإستبعدت إسرائيل أن يكون حزب الله المسؤول عن إطلاق هذه الصواريخ.وقد ردّت إسرائيل بإطلاق 4 قذائف هاون على موقع ِإطلاق ِصواريخ كاتيوشا.
من جهتها نفت حركة حماس وحزب الله مسؤوليتهما عن اطلاق الصواريخ المذكورة. وعلى الرغم من ورود أنباء  عن إحتمال مسؤولية الجبهة الشعبية-القيادة العامة عنها، فأن مصدرا في الجبهة  أكد انه ليست لها علاقة باطلاق الصواريخ على شمال اسرائيل.

وقال  أنور رجا المسؤول الإعلامي في الجبهة الشعبية –القيادة العامة لـقناة "روسيا اليوم" أن جبهة جديدة قد تفتح ضد اسرائيل في حال عدم تغيير القيادة الاسرائيلية لموقفها من العملية العسكرية في قطاع غزة.

وفي بيروت استنكر رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة اطلاق الصواريخ على الأراضي الاسرائيلية واعتبره خرقا لقرار الأمم المتحدة 1701.
وأعلن  الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل حالة التأهب في جنوب لبنان حيث تم تشديد الاجراءات الأمنية ويجري تفتيش جميع السيارات وحتى الناس العاديين وسط مخاوف  من تكرار ما حدث في لبنان عام 2006.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)