الاتحاد الاوروبي على خلاف بشأن التوغل البري الاسرائيلي على غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/24213/

ادانت فرنسا الهجوم البري الذي بدأته اسرائيل في قطاع غزة يوم 3 يناير/كانون الثاني، وذلك بعد ساعات قليلة من اعلان جمهورية التشيك التي تترأس الاتحاد الاوروبي حاليا ان هذه العملية دفاعية وليست هجومية.

ادانت فرنسا الهجوم البري الذي بدأته اسرائيل في قطاع غزة يوم 3 يناير/كانون الثاني، وذلك بعد ساعات قليلة  من اعلان جمهورية التشيك التي تترأس الاتحاد الاوروبي حاليا ان هذه العملية دفاعية وليست هجومية. واعلنت وزارة الخارجية الفرنسية ان "فرنسا تدين الهجوم البري الاسرائيلي على غزة كما تدين استمرار اطلاق الصواريخ." 
وقادت فرنسا ،التي سلمت رئاسة الاتحاد الاوروبي الى جمهورية التشيك في 1 يناير/ كانون الثاني ، دعوات لوقف اطلاق النار واستضافت اجتماعا لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي لتعزيز هذه الرسالة يوم الثلاثاء.
 وكانت جمهورية التشيك التي تترأس اللاتحاد الاوروبي حاليا قد قالت يوم 3 يناير/كانون الثاني ان العملية البرية التي تشنها اسرائيل في غزة دفاعية لا هجومية، لكنها طالبت ايضا بوقف اطلاق النار وتقديم مساعدات انسانية للمنطقة.وقال ييري بوتوزنيك المتحدث باسم الرئاسة التشيكية للاتحاد الاوروبي "نحن نتفهم أن هذه الخطوة عمل دفاعي وليس هجوميا." وأضاف ان الرئاسة الاوروبية ستنتظر لما ستسفر عنه نتائج زيارة المسؤولين الاوروبيين وستبحث الامر مع شركائها. وقال وزير الخارجية التشيكي في بيان لاحق ان العمليات البرية الاسرائيلية لم تكن مفاجئة بعد دلائل على ان اسرائيل كانت تدرس تلك الخطوة.
وتابع "ولكن حتى حق الدولة الذي لا جدال فيه في الدفاع عن نفسها لا يقتضي اتخاذ اجراءات تؤثر على المدنيين بشكل كبير."
واضاف "نطالب بتسهيل دخول المساعدات الانسانية الى سكان قطاع غزة وطبقا للموقف الذي وافق عليه وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي في باريس في 30 ديسمبر 2008 فاننا ندعو الى ترسيخ وقف اطلاق النار."

وسيتوجه وزير الخارجية التشيكي كاريل شوارزنبرج الى المنطقة يوم الاثنين على رأس وفد يضم نظيريه الفرنسي والسويدي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية