جثمان أديب روسيا الكبير سولجينيتسين يوارى الثرى

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/18013/

تكتب يوم الأربعاء 6 أغسطس/ آب سطور آخر فصل من سيرة الكاتب والمفكر الروسي الكبير ألكسندر سولجينيتسين حيث يوارى جثمانه الثرى في مقبرة دير دونسكوي وسط العاصمة موسكو...وكان سولجينيتسين قد توفي مساء الإثنين 3 أغسطس/آب عن عمر يناهز 89 عاما.

تكتب يوم الأربعاء 6 أغسطس/ آب سطور آخر فصل من سيرة الكاتب والمفكر الروسي الكبير ألكسندر سولجينيتسين حيث يوارى جثمانه الثرى في مقبرة  دير دونسكوي وسط العاصمة موسكو...وكان صاحب رواية "أرخبيل الغولاغ" والحائز على جائزة نوبل للآداب قد توفي مساء الإثنين 3 أغسطس/آب  عن عمر يناهز 89 عاما.
أفواج من محبي سولجينيتسين قدموا من روستوف وبطرسبورغ ومدن أخرى وقلوبهم تهفوا لرؤياه ولو ممددا في نعشه ،فنتاجه الأدبي الخلاق أضحى منهلا للحرية وحب الحياة. روسيا كلها تودع متمردا على العنف والظلم والزيف، ناقدا لجميع السلطات، ومغيرا  التاريخ بقلمه.
ستبقى الدعوة "للعيش بما يمليه الضمير لا بالكذب" التي وجهها الراحل إلى أبناء روسيا منارة لأجيال قادمة رضعت فكره وتبنت معتقداته.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)