المالكي: اضربوا بيد من حديد كل من يخالف القانون

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/16329/

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قادة الجيش العراقي الى الاستمرار باستخدام القوة ضد من اسماهم المتمردين الخارجين عن ارادة الدولة. في ذات الوقت حصد تفجير انتحاري عشرات الاشخاص في بعقوبة.

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قادة الجيش العراقي الى الاستمرار باستخدام القوة ضد من اسماهم المتمردين الخارجين عن ارادة الدولة.
جاء ذلك خلال حضور المالكي اليوم المؤتمر الموسع لشيوخ ووجهاء عشائر محافظة ميسان التي تنفذ فيها القوات العراقية والامريكية حمله عسكرية واسعة ضد الميليشيات المسلحة.
المالكي  دعا قادة الجيش كذلك الى معاقبة اي من عناصر الجيش يرتكب خروقا من شانها الاساءة الى المدنيين واختراق حقوق الانسان وفق تعبيره. وقال المالكي بهذا الخصوص "اضربوا بيد من حديد على كل من يخالف القانون وعلى كل من ينتهك حقوق الانسان  وعلى كل من يدخل بيتا وينتهك حرمة، وعلى كل من يعتقل بريئا بجريرة مجرم، المجرم هو المطلوب وليس بيته واهله وعائلته، ولا اي شخص ينتمي له بصلة".

ميدانيا
قتل 15 شخصا بينهم 7 من رجال الشرطة العراقية  واصيب 35 اخرين في تفجير انتحاري في مدينة بعقوبة شمال بغداد.
واوضحت الشرطة إن امرأةً فجّرت نفسها في احد الشوارع المزدحمة وسط المدينة اثناء مرور دورية تابعة لها بالقرب من مبنى محافظة ديالى.
وفي الموصل اصيب 14 شخصا في انفجار سيارة مففخة يقودها انتحاري استهدفت نقطة تفتيش تابعة للشرطة العراقية في المدينة.

وفي بغداد قتل مدني عراقي وجرح 3 آخرين في إنفجار قنبلة استهدفت دورية للشرطة.
من جانب آخر صرح مصدر في الشرطة العراقية أن قوات الأمن عثرت يوم 23  من يونيو/حزيران على مخبأ للأسلحة في أحد المنازل جنوب العاصمة بغداد.
وأوضح المصدر أن قوات الأمن داهمت المنزل في إطارعملية تفتيش واسعة قامت بها وحداتها في حي "أم المعالف" جنوب العاصمة، مضيفا أنها حجزت أسلحة مختلفة بينها قذائف مورتر، وأن  الموقع كان يستخدم كورشة لصناعة المتفجرات.

خسائر الجيش الأمريكي
قـتل جنديان أمريكيان وجرح 5 أخرين في هجوم بالأسلحة الخفيفة نفذه مجهولون جنوب العاصمة بغداد.

الأزمة اليمنية