القوات الحكومية تنتشر داخل مدينة الصدر

أخبار العالم العربي

إنتشار واسع للقوات الحكومية على مداخل مدينة الصدرإنتشار واسع للقوات الحكومية على مداخل مدينة الصدر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/15005/

صرح متحدث بأسم وزارة الدفاع العراقية أن قوات تابعة لها دخلت فجر يوم 20 مايو/آيار الى مدينة الصدر ،وبدأت عملية إنتشار واسعة في إطار خطة لتحقيق الأمن في المدينة.ووزارة الدفاع "البنتاغون" تعلن عزمها إرسال ما يقارب 40 ألف جندي الى العراق.

صرح متحدث بأسم وزارة الدفاع العراقية أن قوات تابعة لها دخلت فجر يوم 20 مايو/آيار الى مدينة الصدر شرق بغداد، وبدأت عملية إنتشار واسعة في إطار خطة لتحقيق الأمن في المدينة.
وكانت القوات العراقية مدعومة بالمروحيات الأمريكية قد قطعت بعض الطرق المؤدية للمدينة، رافق ذلك إنتشار على المداخل الرئيسية.
ولاتزال مدينة الصدر تخضع لحصار، عقب إنطلاق العملية العسكرية المشتركة للقوات العراقية مسنودة بالقوات الأمريكية.
ويعد هذا التحرك العسكري الواسع الأول من نوعه، بعد الإشتباكات بينها من جهة وبين مقاتلي جيش المهدي التابع لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر أواخر الشهر الماضي.
في الأثناء قتل شخصان وجرح 5 آخرين، إثر إنفجار قنبلة داخل حافلة صغيرة لنقل الركاب بالقرب من قاعدة عسكرية أمريكية في منطقة الرستمية شرقي بغداد.
وجرح 3 أشخاص في منطقة زيونة، إثر إنفجار عبوة ناسفة إستهدف دورية للشرطة العراقية.
يذكر أن وزارة الدفاع "البنتاغون" أعلنت عزمها إرسال ما يقارب 40 ألف جندي الى العراق لإستبدال القوات، والتي تقرر سحبها من هناك، والهدف الحفاظ على مستوى القوات ثابتا خلال العام المقبل.

من جانب أخر قدم الرئيس الأمريكي جورج بوش اعتذاراً لرئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، عن إساءة قناص أمريكي للقرآن الكريم عندما استعمله كهدف تدريب على الرماية في قاعدة عسكرية أمريكية قرب بغداد.
وجاء في بيان للحكومة العراقية أن بوش قدم إعتذاره للمالكي، خلال مكالمة هاتفية، قال فيها إن الجندي المَعني سيخضع للمحاكمة.
 فيما دعت الحكومة العراقية إلى إنزال أقسى العقوبات على القناص الأمريكي، محذّرة من عواقب وخيمة، في حال تكرر إرتكاب ممارسات مماثلة في المستقبل.

الأزمة اليمنية