فشل الإضراب العام في مصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14520/

أخفق الإضراب العام للأحتجاج على الغلاء الذي دعا له ناشطون مصريون عبر وسائل إعلامية متعددة من بينها رسائل الهواتف النقالة وبعض مواقع التعارف الإجتماعي وأيدته جماعة الإخوان المسلمين فيما رفضته أحزاب أخرى.

أخفق الإضراب العام للأحتجاج على الغلاء  الذي دعا له ناشطون مصريون عبر وسائل إعلامية متعددة من بينها رسائل الهواتف النقالة وبعض مواقع التعارف الإجتماعي وأيدته جماعة الإخوان المسلمين فيما رفضته أحزاب أخرى.
الداعون للإضراب إختاروا يوم الرابع من ابريل/نيسان، والذي يصادف يوم ميلاد الرئيس المصري حسني مبارك بهدف توجيه رسالة غضب بصورة سلمية إلى النظام السياسي المصري وأعربوا فيها عن إستيائهم من تدني الأجور وإرتفاع أسعار المواد الغذائية.
وبدا جليا أن هذه الدعوة لم تلق إستجابة لدى الشعب المصري بالمقارنة مع الإضراب الذي دعا إليه المصريون قبل شهر، فقد رأى معظمهم أن الاضراب ليس حلا لأزمة الغلاء.
 وبالرغم من الشكوى من شظف العيش والتذمر من الإرتفاع المتزايد للأسعار إلا أن  المصريين على نطاق واسع لم يسمعوا بشأن هكذا إضراب وقد يكون معظمهم غير مكترث أصلا بالإحتجاجات إلا أن هناك من يرى في الإضراب تحركا مهماً لإحداث تغيير في واقع الحال.
وسلكت السلطات المصرية سبلا شتى لمواجهة نزوع الجماهير إلى التعبير عن تذمرها بالدعوة للنزول إلى الشارع أو الإعتكاف في البيوت، لكن الدعوة للإضراب لم تفشل بسبب الاجراءات الحكومية بقدر ما أفشلها تجاهل قطاعات واسعة من الجمهور المصري، وحياد أحزاب معارضة رئيسة.
الأزمة اليمنية