افتتاح معرض الصور الفوتوغرافية للفترة السوفيتية

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/14215/

افتتح في دار الرسام المركزية بموسكو معرض للصور الفوتوغرافية ينقل زائريه الى أجواء الاتحاد السوفيتي في فترة الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي.

افتتح في دار الرسام المركزية بموسكو  معرض للصور الفوتوغرافية ينقل زائريه الى أجواء الاتحاد السوفيتي في فترة الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي.

ويتضمن المعرض الذي نظمه كاليري الاخوين لوميير بموسكو حوالي خمسمائة صورة فوتوغرافية . علما ان نواة المعروضات تتألف من الصور التي التقطها نيكولاي دراتشينسكي المصور الصحفي لمجلة " اوغونيوك" وعرضت في عام 1968 في خمسين بلدا بعنوان " الاتحاد السوفيتي : الناس والبشر في صور فوتوغرافية".  وكانت اقامة المعرض في حينه ردا على معرض المصور الفوتوغرافي الامريكي  ادوارد ستيهين  الذي قدم للعالم معرض الصور الفوتوغرافية بعنوان " النوع البشري".

وبعد مضي اربعين عاما جمعت اعمال المشاركين في المعرض الشهير لدراتشينسكي وعرضت بموسكو.  علما ان غالبية الصور المعروضة كانت تعتبر من ابرز الصور الفوتوغرافية في ذلك الزمن.  وعلى سبيل المثال زينت صورة التقطها نعوم غرانوفسكي الذي ذاع صيته بصوره الفوتوغرافية حول موسكو برنامج " فريميا" الاخباري المعروف في الفترة السوفيتية. وكان البرنامج يبدأ بعرض هذه الصورة الفوتوغرافية.علما ان التصوير الفوتوغرافي في تلك الفترة اصبح اكثر ديمقراطية.  وكان من بين المواضيع المفضلة لدى المصورين ايامذاك اظهار براءة الطفولة . فالتقط فلاديمير لاغرانج صورة " حارس المرمي" الصغير، بنيما التقط ليف بورودولين صورة " طلائع لينينغراد".

وخصص جناح من المعرض الى الشخصيات البارزة مثل المخرج السينمائي اندريه تاركوفسكي وعازف البيانو سفياتسلاف ريختر والشاعر اندريه فوزنيسينسكي. كما تشغل حيزا مرموقا في المعرض الصور الفوتوغرافية عن جمهوريات البلطيق. ويعتبر هذا المعرض الاول في سلسلة المعارض ضمن مشروع " انثولوجيا الصور الفوتوغرافية للقرن العشرين".

أفلام وثائقية