توغل اسرائيلي جديد شرق قطاع غزة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13847/

إعترفت إسرائيل بمقتل 3 من جنودها في الاشتباك الذي وقع في حي الشجاعية شرق قطاع غزة بين جنودها من جهة ومقاتلين فلسطينيين من جهة أخرى. ومصر تكثف من وجودها العسكري على طول الشريط الحدودي مع القطاع خشية أي تحرك قد يقوم به الفلسطينيون.

إعترفت إسرائيل بمقتل 3 من جنودها في الاشتباك الذي وقع في حي الشجاعية شرق قطاع غزة بين جنودها من جهة ومقاتلين فلسطينيين من جهة أخرى.
وأسفر الإشتباك أيضا عن سقوط 4 مقاتلين فلسطينيين من كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس.
وعملية التوغل الجديدة قامت بها قوة إسرائيلية خاصة يدعمها عدد من الآليات العسكرية وتحت غطاء من الطيران الحربي. وتحركت القوة إنطلاقاً من مواقعها العسكرية على الحدود الشرقية للقطاع ووصلت حتى مصنع العصير شرقي الحي حيث شرعت بإطلاق النار بكثافة وبشكل عشوائي صوب المنازل والممتلكات وإشتبكت مع المقاومين الفلسطينيين.
إسرائيل من جهتها حملت مقاتلي حماس المسؤولية عن الهجوم، فيما صرح  طاهر النونو المتحدث باسم حركة حماس في غزة إن التوغلات الاسرائيلية في القطاع ليست مجرد نزهة وان ما ينتظر الإسرائيليين في المسقبل سيكون أشد مما حصل صباح الأربعاء، على حد قوله.
وفي الوقت ذاته تنظم حركة حماس ولليوم الثاني على التوالي إعتصاما أمام معبر رفح الحدودي مع مصر لكسر الحصار المفروض على القطاع بمشاركة أعضاء من المجلس التشريعي من ممثلي الحركة.
فيما كثفت مصر  وجودها العسكري على طول الشريط الحدودي مع القطاع خشية من أي تحرك قد يقوم به الفلسطينيون.
وفي ظل الحصار وأزمة الوقود والتصعيد الأمني الاسرائيلي يواصل الغزيون إنتظار المجهول ولا يتوقعون تحولا ينهي الصمت العربي.

الأزمة اليمنية