سداسي شنغهاي لم يتوصل إلى إتفاق حول الملف الإيراني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13833/

اختتمت في 16 أبريل/ نيسان الجاري بمدينة شنغهاي الصينية محادثات السداسي الذي يضم الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي والمانيا، حول آفاق تسوية الملف النووي الايراني دون التوصل إلى اتفاق حول جميع المشاكل المتعلقة بهذا الملف.

اختتمت في 16 أبريل/ نيسان الجاري بمدينة شنغهاي الصينية محادثات السداسي الذي يضم الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي والمانيا، حول آفاق تسوية الملف النووي الايراني دون التوصل إلى اتفاق حول جميع المشاكل المتعلقة بهذا الملف.

وأعلن مساعد وزير الخارجية الصيني هي يافي إثر المحادثات أن مشاركي الإجتماع اتفقوا على خطة للبدء في مفاوضات جديدة مع ايران، مضيفا أن مندوبي الدول المشاركة في الاجتماع سيطلعون حكوماتهم على النتائج التي توصلوا اليها على ان يستأنفوا مناقشاتهم في وقت لاحق.

في المقابل أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد استعداد بلاده للتفاوض بشأن ملفها النووي بشرط عدم انتهاك حقوقها الوطنية.
وقال نجاد في خطاب ألقاه في16 أبريل/نيسان الجاري بمدينة قم إن إيران تسعى لإجراء محادثات ومفاوضات حول نشاطها النووي وقضايا أخرى على أساس عادل يتماشى مع الحقوق الأساسية للدول، مؤكداً في الوقت نفسه على أن ذلك لا يعني على الإطلاق تخليها عن حقوقها.

 يذكر أن محمد علي حسيني الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية كان قد دعا " سداسي " الوسطاء الدوليين في يوم الاحد الى تغيير موقفها من طهران " والتخلي عن سياستها غير الصائبة". وحسب قوله فقد جرى ابلاغ بلدان " السداسي"  بالطابع السلمي للبرنامج النووي لايران وسعيها الى مواصلة البحوث النووية.
من جهة أخرى قال جون ماكين المرشح الجمهوري للرئاسة الامريكية  انه سيكون من الصعب إقناع الامريكيين بالذهاب الى الحرب مع ايران بسبب فشل الولايات المتحدة في العثور على اسلحة الدمار الشامل في العراق، لذلك ينبغي ايجاد حجة مقنعة من اجل ذلك.
واكد المرشح الامريكي أن غزو العراق من قبل جورج بوش عام 2003 كان يفتقد الى المصداقية مما ادى الى زيادة النفوذ الايراني في جنوب العراق وتصعيد العمليات الهجومية ضد القوات الامريكية.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

فيسبوك