بريطانيا تؤجل سحب قواتها من البصرة والصدر يدعو لمواجهة العدو الاكبر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/13299/

قررت بريطانيا تأجيل سحب 1500 جندي من جنوب العراق، بعد الاشتباكات التي جرت في البصرة. بينما دعا رجل الدين العراقي مقتدى الصدر عناصر جيش المهدي الى حشد الجهود، لمواجهة ما اسماه العدو الاكبر في اشارة الى القوات الامريكية.

قررت بريطانيا تأجيل سحب 1500 جندي من جنوب العراق، بعد الاشتباكات التي جرت في البصرة.  بينما دعا رجل الدين العراقي مقتدى الصدر عناصر جيش المهدي الى حشد الجهود، لمواجهة ما اسماه العدو الاكبر في اشارة الى القوات الامريكية.

وقد توقفت المعارك الرئيسية في مدينة البصرة بعد 6 ايام  دامية سقط خلالها مئات القتلى والجرحى، لتبدأ الحياة بالعودة الى طبيعتها مجددا، وليعود سكان البصرة الى التفكير بأوضاعهم المعيشية السيئة، وليطالبوا حكومة المالكي بتأمين فرص عمل لهم.

وقد ذهب بعضهم الى ابعد من ذلك وقال ان كل العراقيين سيتحولوا إلى عصابات، اذا لم يتم تحسين احوالهم.

ورغم توقف المعارك في مدينتي البصرة والصدر في بغداد، الا ان التوتر بقى سيد الموقف، فما تزال القوات العراقية والامريكية تحاصر مدينة الصدر حتى انها منعت بعض المساعدات من الدخول  اليها بحجة الوضع الامني.

كما دفعت معارك البصرة لندن الى تأجيل سحب قواتها من جنوب العراق.

وقال وزير الدفاع البريطاني ديس براون  ان من الحكمة بعد العمليات التي جرت في البصرة تأجيل سحب القوات، وهو ما قد يضع الحكومة البريطانية في ازمة جديدة بعد ان بدأت الانسحاب تدريجيا من المستنقع العراقي.

وعلى الصعيد نفسه اعلن نوري المالكي رئيس الوزراء العراقي ان العملية العسكرية نجحت في اقرار الامن  وفرض القانون في البصرة.

ويرى المراقبون ان معارك البصرة جاءت بنتائج عكسية، لأنها كشفت ضعف الجيش العراقي، وعززت قاعدة الـتأييد  التي يتمتع بها مقتدى الصدر، الذي شكر اتباعه على صبرهم وطاعتهم ودعاهم في بيان كتبه بخط يده الى حشد الجهود من اجل مواجهة العدو الاكبر في اشارة الى القوات الامريكية.

وفي اطار اصرار حكومة المالكي على نزع سلاح الميليشيات وأمام اصرار جيش المهدي على عدم تسليم سلاحه ودعوات قائده الى حشد الجهود لمواجهة القوات الامريكية،  يتساءل المراقبون  تحت اي تسمية يمكن  تصنيف وقف القتال: هل هو هدنة مؤقتة ام انه هدوء ما قبل العاصفة ؟
 3 تريليونات دولار كلفة الحرب على العراق

من جهة أخرى قدرت دراسة أمريكية جديدة إجمالي كلفة الحرب على العراق في عامها السادس بما يزيد على 3 تريليونات دولار.

كما أشارت هذه الدراسة، التي أعدها خبراء اقتصاد بارزون من جامعة هارفارد، الى أن هذه الحرب تكلف الولايات المتحدة 12 مليار دولار شهرياً، إلا أن الإدارة الأمريكية شككت في صحة تلك التقديرات.
المزيد من المعلومات حول الموضوع في التقرير المصور

الأزمة اليمنية