الكنسية الروسية تُدين مقتل المطران فرج رحو

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12653/

أدانت الكنسية الأرثوذكسية الروسيةمقتل رئيس أساقفة الكلدان في العراق المطران (فرج رحو) الذي عُثر على جثته يوم الخميس 13 مارس/ آذار قرب الموصل.

أدانت الكنسيةالأرثوذكسية الروسية  مقتل رئيس أساقفة الكلدان في العراق المطران (فرج رحو) الذي عُثر على جثته يوم الخميس 13 مارس/ آذار قرب الموصل بعد اختطافه في 29 فبراير/ شباط الماضي.
وقال نائب رئيس قسم العلاقات الدولية في بطريركية موسكو مارك مطران ييغورسك أن قتل أيّ إنسان إثم كبير. أما قتل قسيس مسيحي فإنه تحدّ سافر لقوى الخير والقيم الإنسانية حسب تعبيره، معرباً عن أسفه الشديد إزاء محاولة حل القضية العراقية عبر العنف والارهاب. وأضاف إن الكنيسة الروسية تأمل بأن يجد العراقيون طرقاً مناسبة للخروج من أزمتهم الحالية.
وقد جرت اليوم  الجمعة 14 مارس / آذار مراسم تشييع المطران (رحو) بكنيسة مار أَدَّي في قرية كرم ليش شرقي الموصل بحضور الزعيم الروحي للكلدان الكردينال عمانوئيل الثالث وعدد كبير من رجال الدين المسيحي.
     وأكد المطران مارك  قائلاً أن زعماء الديانات التقليدية الأربع في روسيا  سبق أن حذّروا منذ أربع سنوات من خطر الحلول المستندة إلى استخدام القوة والعنف للقضية العراقية . وحسب اعتقاد الأسقف الروسي فإن الأنباء المتواصلة حول الانفجارات وأعمال القتل في هذا البلد جاءت كنتيجة  لهذه الحلول القسرية. 
وأضاف ممثل الكنيسة الأرثوذكسية الروسية قائلاً : " إننا نصلّي ونأمل بأن شعب العراق ،الذي يعيش في بلد ذي تاريخ عريق مرتبط  بالمصادر الأولى للحضارة البشرية ، سيخرج من الأزمة الروحية والدينية والاثنية". 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)