أقوال الصحف الروسية ليوم 5 مارس /آذار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12322/

 تحدثت  صحيفة "نوفيه إزفستيا"  عن شخصية الزعيم السوفيتي يوسف ستالين ذلك الرجل لا يزال يحظى باحترام العديد من فئات الشعب الروسي.
وتؤكد أن الاستطلاعات التي أجريت مؤخرا أظهرت أن حوالي نصف المواطنين الروس يعتبرون ما تركه ستالين من أثر في تاريخ بلادهم إيجابيا. وتضيف الصحيفة أن مريدي ستالين في نهاية ثمانينات ومطلع تسعينات القرن الماضي كانوا في الغالب من المتقدمين في السن، أما الآن فقد انضمت إلى هؤلاء شبيبة لا تعرف عن ستالين إلا النزر اليسير. ويلفت الكاتب الانتباه  إلى أن نظرة الشعب إلى شخصية ستالين تغيرت أكثر من مرة منذ وفاته؛
فقد كان ينظر إليه تارة على أنه قائد عظيم ارتكب بعض الأخطاء، وتارة أخرى كان يعتبر ديكتاتورا رهيبا.
وتعلق صحيفة "روسييسكايا غازيتا" على قرار مجلس الأمن الدولي بتشديد العقوبات على إيران، فتقول إن الاتفاق على الصيغة التي خرج بها استغرق فترة طويلة، وتطلب جهودا مضنية وتورد المقالة عن المندوب الروسي الدائم في مجلس الأمن الدولي فيتالي تشوركين أنه تم استبعاد كافة المطالب السياسية والاقتصادية المتشددة، كما استُبعدت احتمالات استخدام القوة ضد إيران.
ويلفت كاتب المقالة إلى أن الولايات المتحدة وحلفاءها مقتنعون بأن إيران تواصل تنفيذ برنامجها النووي العسكري، لكن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم يعثروا على  أي دليل يثبت ذلك. ولاحظ الكاتب أن القرار لم يثر مخاوف تذكر في إيران، ويرى أن ذلك ليس مستغربا، إذ ليس ثمة من يصغي لرأي المنظمة الدولية بعد ما جرى في كوسوفو.

وتتناول صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" مبادرة الزعيم الليبي الأخيرة، المتعلقة بتقليص عدد اللجان الشعبية وتوزيع العائدات النفطية على المواطنين، فترى أنها لن تتسبب بحدوث هزات وقلاقل في المجتمع الليبي، خاصة وأن الأمر يقتصر على إلغاء بعض اللجان الشعبية.
أما توزيع العائدات النفطية فلا يمكن اعتباره إجراء جديدا كليا، ذلك أنه يجري توزيع نصف هذه العائدات منذ زمن بعيد. أما الجديد في الأمر فهو أن التوزيع سيتم على مستوى الفرد، بعد أن كان على مستوى الأسرة. يرى كاتب المقالة أن هذه التدابير تتصف بأهمية كبيرة بالنسبة للقبائل البدوية التي تشكل دعامة النظام، كما يُتَوخّى منها أن تبدد مخاوف المواطنين من احتمالات تغيير السياسة الاجتماعية، وتقطع الطريق أمام تَذَمُّرهم من فساد مؤسسات الدولة.
تقول صحيفة "غازيتا" إن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي - ناتو يشعر بالقلق إزاء ما قد يحدث بعد أن تباشر دور السينما الأوربية بعرض فيلم "الفتنة".  وتوضح الصحيفة أن الفيلم المذكور من إخراج  عضو البرلمان الهولندي - المخرج  هيرت فيلدرس، المعروف بمعاداته للإسلام، ودعوته لحظر نشر القرآن الكريم. ويلفت كاتب المقالة إلى أن موقع "يو تيوب" كان قد بث بعض اللقطات من فيلم "الفتنة"، مما دفع الحكومة الباكستانية إلى حجب الموقع المذكور لعدة أيام، ثم خرجت في مدينة  مزاري شريف الأفغانية مظاهرات حاشدة، قام المشاركون خلالها بإحراق الأعلام الهولندية،
وطالبوا الحكومة الهولندية بسحب قواتها من أفغانستان. ويخلص الكاتب إلى أن قلق الأمين العام لحلف الناتو مشروع تماما، إذ ليس من المستبعد أن تصبح حياة جنوده العاملين في أفغانستان عرضة للخطر.   
وإلى أقوال الصحف الروسية حول الأحداث الإقتصادية، المحلية والعالمية:
تناولت صحيفة "كوميرسانت" تحت عنوان "أوكرانيا نأت بنفسها عن الغاز الروسي" رد "غازبروم" على امتناع الحكومة الأوكرانية تسديد الديون المترتبة عن الغاز الذي أُستهلك بالفعل وعدم ابرام عقود الغاز وتوثيق أطر التعامل في المستقبل، وذلك بتقليص امداداته من الغاز إلى أوكرانيا بخمسة وعشرين في المئة اضافية لتصل بذلك إلى خمسين في المئة .وأشارت الصحيفة إلى استئناف صراع الغاز الذي بدا وكأن قادة روسيا وأوكرانيا قد توصلوا إلى حله، لكنه مازال قائما نتيجة للصراع على السلطة بين الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو ورئيسةِ وزرائه يوليا تيموشينكو.   
أما صحيفة "فيدوموستي" فتناولت تحت عنوان "الأرباح المهددة" دعوة رئيس المجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بن برنانكي إلى الشركات العقارية المُقرضة لمساعدة الأمريكيين الذين ليس بامكانهم سداد ديونهم العقارية وذلك بشطب القرض الأساسي عنهم. وحسب اعتقاد برنانكي فان ذلك سيساعد في اعادة تمويل القروض والتقليل من حدة الأزمة وتقليص احتمالات عدم الدفع وحاجة المصارف وحاملي سندات الرهن العقاري لشطب المزيد من الأصول.
وتحت عنوان "النفط يسجل رقما قياسيا مطلقا والهدف القادم مئتي دولار" أشارت صحيفة "إر بي كا ديلي" إلى الاسعار القياسية التي سجلها الذهب الأسود، وتخطيه عتبة المئة دولار في الاسواق العالمية وانه بذلك حطم المستويات القياسية التي احتفظ بها منذ ابريل/نيسان الف وتسعمئة وثمانين مع الأخذ بعين الاعتبار مستويات التضخم، واوردت الصحيفة توقعات رئيس أوبك شكيب خليل أن يصل سعر البرميل إلى مئة وعشرين دولارا، أما المفوض الأوروبي لشؤون الطاقة اندريس بيبلغاس فكانت توقعاته بأن يرتفع سعر برميل النفط بعد ثلاث سنوات إلى الضعف.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)