شحة الكتب في روسيا

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11928/

تعاني اقاليم روسيا من جوع حقيقي الى الكتب بسبب سوء نظام توزيع المطبوعات. أعلن ذلك سيرغي بارخومينكو رئيس تحرير دار النشر الروسية " اينوسترانكا".

تعاني اقاليم روسيا من جوع حقيقي الى الكتب بسبب سوء نظام توزيع المطبوعات. أعلن ذلك سيرغي بارخومينكو رئيس تحرير دار النشر الروسية " اينوسترانكا".

واوضح بارخومينكو قائلا ان هذه المشكلة ترتبط بسوء نظام توزيع الكتب في روسيا المعاصرة. وحسب أقوال الناشر فان حوالي نسبة 70 بالمائة من المطبوعات كافة تنتج وتوزع في موسكو وبطرسبورج فقط.

وتابع بارخومينكو قوله ": ليس من المربح فحسب بيع المطبوعات والكتب الجيدة النوعية والغالية الثمن في الاقاليم " اذا ما كان سعر كلفة طبع الكتاب 100 روبل (حوالي 4 دولارات) فأن سعره في المكتبات في العاصمة لن يقل عن 150 روبلا ، اما في الاقاليم فان سيعره يبلغ 270 – 300 روبل، حيث ان الوسطاء يزيدون عليه الاضافات من الفوائد".

وبرأي الناشر ان النقود غير متوفرة فحسب لدى الناس في الاقاليم من أجل شراء الكتب نظرا لأن اجورهم ورواتبهم اقل مما في العاصمة. واشار بارخومينكو الى ان دور النشر الكبرى فقط يمكن ان تسمح لنفسها باقامة مستودعات للكتب في الاقاليم.

وذكر بارخومينكو قائلا " انها بالذات تتقاسم سوق الكتب في الاقاليم لكن انواعها غير كثيرة لأن من المربح أكثر ان تجلب الى الاقاليم الكتب والمطبوعات المسلية الرخيصة الثمن مثل الروايات البوليسية والروايات الغرامية".

زد على ذلك وحسب قول بارخومينكو فان نسبة القراء النشيطين في الاقاليم قليلة جدا.

وتابع بارخويمنكو قوله ان الكتب في الاقاليم غالبا ما تأتي من موسكو عن طريق المعارف الذين يجلبونها لدى سفرهم في مهمة عمل او للأستجمام في اثناء الاجازات. " زد على ذلك بقي في الاقاليم تقليد ( فقد الآن في العاصمة) هو مبادلة الكتب ، ولهذا غالبا ما يقرأ النسخة الواحدة من الكتاب عدة اشخاص.

ويعتقد الناشر ان من الممكن ان يساعد في توفير الكتب الجيدة ليس في العاصمة فقط بل في روسيا بأسرها اصدار طبعات رخيصة الثمن خصيصا من اجل الاقاليم ، وكذلك نشر الكتب الالكترونية التي يمكن ان توزعها دور النشر عبر شبكة الانترنت.

وتابع بارخومينكو قوله " من الواضح ان هذه الطريقة أقل كلفة بكثير ويمكن ان تحل مشكلة شحة الكمتب في الاقاليم".

وحسب قوله فأن الاجور تعتبر المشكلة الرئيسية لدى نشر المكتب عبر شبكة الانترنت. واضاف قوله" هناك عدد قليل نمن الناس في الاقاليم الذين يمتلكون بطاقات الائتمان البلاستيكية ، لكن المخرج يمكن ان يكون بأستخدام النقود الموجودة في الهواتف النقالة المتوفرة لدى الجميع".

ويعتقد بارخومينكو بانه ستحول الى الصيغة الالكترونية في البداية كتب الاختصاص والمراجع والكتب الدراسية وقسم كبير من كتب الاطفال.

ويرى الناشر ان الاطفال المعاصرين يفضلون على أي حال الكتب الالكترونية التربوية وبالاخص ان التكنولوجيات الحديثة تجعلها أكثر امانا ويمكن استخدامها لفترة طويلة.

وفي الختام استطرد بارخومينكو قائلا ان البحوث الاخيرة بصدد ما يفضله القراء قد اظهرت ان الطلب يزداد على الكتب الجيدة النوعية وذات الورق الجيد. وقال ايضا" اذا ما اشترى القارئ كتابا فأنه يريد الا يكون ممتعا فقط لدى القراءة ، بل ان يجلب اليه السرور لدى الامساك به بيديه".

أفلام وثائقية