المعارضة الباكستانية تبحث تشكيل ائتلاف حاكم

أخبار العالم

الباكستانيون يعولون على المعارضة لإحداث التغييرالباكستانيون يعولون على المعارضة لإحداث التغيير
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11849/

أبدى رئيس حزب "الشعب الباكستاني" بالوكالة آصف علي زرداري استعداد حزبه للتفاوض مع زعيم حزب الرابطة الإسلامية - جناح نواز شريف، ومع حزب "عوامي" البشتوني القومي من اجل بحث امكانية تشكيل حكومة ائتلافية قوية في باكستان.

أبدى رئيس حزب "الشعب الباكستاني" بالوكالة آصف علي زرداري استعداد حزبه للتفاوض مع زعيم حزب الرابطة الإسلامية - جناح نواز شريف، ومع حزب "عوامي" البشتوني القومي من اجل بحث امكانية  تشكيل حكومة ائتلافية قوية في باكستان.

 يذكر ان حزب الشعب الباكستاني فاز ب 88 مقعدا ليحل في المركز الاول يليه جناح نواز شريف في حزب الرابطة الأسلامية  الذي حصل على 65 مقعدا بحسب النتائج الاولية للانتخابات. بينما شغل جناح قائد أعظم في الرابطة الأسلامية المؤيّد للرئيس مشرف المركز الثالث حيث نال 38 مقعدا. وتجد الإشارة إلى أن النتائج النهائية للانتخابات لم تعلن بعد.

من جهته رفض الرئيس الباكستاني برويز مشرف التخلي عن منصبه بعد أن أقرّ بهزيمة حزبه في الانتخابات البرلمانية التي جرت الاثنين الماضي.
وقد جاء هذا الرفض بعد دعوة زعيم المعارضة نواز شريف الرئيس مشرف الى التّنحي عن منصبه بعد الخسارة التي مُني بها حزبه.

حدث هام لباكستان والمجتمع الدولي
وتعليقا على فوز أحزاب المعارضة في الإنتخابات الباكستانية قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الفدراليةد الروسي ميخائيل مارغيلوف، إن هذا الفوز يعتبر حدثا هاما للمجتمع الدولي كون باكستان تعتبر دولة نووية.
وأضاف مارغيلوف أنه إذا كان من المتوقع فوز أحزاب المعارضة في الإنتخابات البرلمانية فإن هزيمة الإسلاميين الراديكاليين في الوقت الذي إزدادت فيه قوتهم  بآسيا الوسطى تعتبر الحدث الأهم. وقال مارغيلوف إن الحديث عن الإستقرار في باكستان سابق لأوانه لكن اغتيال زعيمة المعارضة بيناظير بوتو عمل على توحيد الشعب ضد الراديكاليين ليختاروا قانونا يحتكم إلى الديمقراطية.

خطوة نحو استعادة الديمقراطية  
من جهته اعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية شون مكورماك عن أمله في أن تحترم جميع الأطراف نتائج الإنتخابات، داعيا إلى تشكيل الحكومة الجديدة على نحو سلمي.
وقال ماكورماك إن باكستان اتخذت خطوة هامة نحو الاستعادة التامة للديمقراطية، مشيرا إلى أن مشرف لا يزال رئيسا  للبلاد وأن على الحكومة الجديدة أن تكون قادرة على العمل معه ومع كافة الفصائل لمواصلة الاصلاح السياسي والاقتصادي ومواجهة ما أسماه بالتطرّف والارهاب.

 مشهد جديد على الساحة السياسية في باكستان حيث أن المعارضة أصبحت قاب قوسين أو أدنى من اكتساح البرلمان وتشكيل الحكومة، إذا نجحت في توحيد صفوفها، وظهرت  على الساحة قوى سياسية جديدة  وإن الأيام القادمة كفيلة بمعرفة ما إذا كانت هذه بداية ديمقراطية حقيقية، في بلد طالما حكمه الجيش.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك