اقوال الصحف الروسية ليوم 5 فبراير/شباط 2008

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11308/

اهتمّت الصحف الروسية الصادرة  اليوم بنتائج مؤتمر البحرين لحوار الحضارات والعملية الانتحارية في بلدة ديمونة الإسرائيلية  بالإضافة إلى موضوعات أخرى:
واستعرضت جريدة "روسيسكايا غازيتا" نتائج مؤتمر البحرين لحوار الحضارات، مشيرة إلى أن أكثر من 300 شخصية،علمية وثقافية ودينية، وفدوا إلى المنامة من مختلف الدول العربية وروسيا والهند وباكستان واليابان للمشاركة في أعماله.
وأضافت الصحيفة أن المؤتمِرين بحثوا إمكانية تطوير التعاون بين مختلف بلدان العالم في الميادين الإجتماعية والاقتصادية والثقافية،واستطلعوا سبل تنشيط التواصل بين أتباع مختلف الديانات. وأفادت الصحيفة بأن السياسي الروسي فلاديمير ياكونين ،
الذي يترأسُ هذا المنتدى العالمي ، قال في كلمة افتتح بها المؤتمر أن ثمة من يَعتقد بوجود صراع بين المسيحية والإسلام أو بين أتباع الديانات المختلفة. ومن واجب  المشاركين في المؤتمر أن يُثبتوا عدم صحة هذا الاعتقاد.
وفي معرض تعليقها على العملية الانتحارية ،التي وقعت في بلدة ديمونة الإسرائيلية، ذكرت صحيفة "كوميرسانت" أن قوى المعارضة في إسرائيل تطالب الحكومة بشن عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة،"للقضاء على الإرهاب الحَمساوي وضمان أمن المواطنين" . وأعلنت الصحيفة نقلا عن مصادر في القدس
أن أولمرت لا يُحبذ القيام بعملية عسكرية كبيرة في الوقت الراهن لسببين: أولهما يتمثل في أنه لا يريد أن يُعرقل مسيرة المفاوضات الرامية إلى إنهاء أسر الجندي (جلعاد شليط)، خاصة وأن هذه المفاوضات شهدت نوعا من التقدم في الآونة الأخيرة. والسبب الثاني يَكمن في أن الجيش يُفضل تأجيل القيام بمثل هذه العملية
الكبيرة حتى الربيع.
وتناولت مجلة "بروفيل" الأسبوعية المشاكل الديموغرافية التي يُعاني منها العديد من الدول الصناعية، فقالت: إن التنافس يزداد حدة ليس على مصادر المياه والطاقة فحسب، بل وعلى الأدمغة والأيدي العاملة القادرة على استخراج هذه المصادر ووضعها في خدمة المجتمع. وتؤكد المجلة أن الأدمغة والعمالة تلعب دورا أساسيا في صنع مستقبل العديد من الدول، ومن بينها روسيا التي انخفض عدد سكانها
خلال السنوات الأربع الماضية بحوالي 3 ملايين نسمة. ويُشير كاتب المقالة إلى أن القيادة الروسية وضعت سياسية ديموغرافية جديدة تهدف إلى تأمين استمرار النمو الاقتصادي للبلاد. وتَرتكز السياسة الديموغرافية هذه على تشجيع الإنجاب وتحفيزِ عودة الروس المهاجرين أو المغتربين، وتسهيل استقدام العمالة الأجنبية بشكل قانوني.
أما صحيفة "نوفييه إزفستيا" فقد سلطت  الضوء على الفضيحة التي شهدتها الدانمارك نهاية الأسبوع الماضي، والتي تتعلق بتحليق طائرات تابعة لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية في أجوائها.وتذكر الجريدة في التفاصيل أن عددا من الصحفيين تمكنوا من تصوير فيلم يُثبت أن المخابرات الأمريكية استخدمت مطارا يقع في جزيرة
غرينلاند التابعة للدانمارك عشرات المرات أثناء نقلها معتقلين يشتبه بتورطهم في أعمال إرهابية إلى سجون سرية تقع في عدد من دول العالم. ويؤكد كاتب المقالة أن الحكومة المركزية حاولت في البداية لفلفة الموضوع،لكن سلطة الإدارة المحلية في جزيرة غرينلاند أعلنت أنها سوف تتولى كشف خفايا هذه القضية بقواها الذاتية.
وعندها وجد رئيس الوزراء الدانماركي نفسه مُضطرا لإتخاذ قرار بفتح تحقيق للوقوف على الحقائق. 
وكتبت صحيفة "روسيسكايا غازيتا" أن الحكومة البريطانية تعكف على تأليف كتاب خاص، يتوجب على موظفي الدوائر الحكومية الاستعانة بمضمونه لدى تعاملهم مع المسلمين من رعايا المملكة.
وتوضح الصحيفة أن الكتاب المذكور عبارة عن كتاب محادثة، يَستعيض  بعبارات مهذبة ومخففة  عن العبارات المباشرة التي تصف حدثا ما . وتورد المقالة بعض الأمثلة التي يتضمنها الكتاب. فبدلا من عبارة التطرف الإسلامي أو الجهاد الأصولي ينصح الكتاب باستخدام عبارة التطرف الذي يَستخدم العنف أو القتل الإجرامي. ويُعلق كاتب المقالة ساخرا من هذا الترادف فيقول: إن التطرف مرتبط ارتباطا عضويا بالعنف، أما القتل فلا يمكن إلا أن يكون إجراميا.
وإلى أقوال الصحف الروسية حول الأحداث الإقتصادية، المحلية والعالمية:
نشرت صحيفة "كوميرسانت" تحت عنوان "البنك المركزي الروسي ووزارة المالية تعتزمان  تحويل مدققي الحسابات إلى مخبرين"، أن البنك المركزي ووزارة المالية تعدان بعضَ التعديلات في قانون البنك وشركات التدقيق الحسابي، بحيث تلتزم شركات التدقيق بتقديم المعلومات للجهات الرقابية عن جميع المخالفات القانونية التي ترتكبها الشركات.
وتشير الصحيفة أنه في حال تطبيق التعديلات سيلغى مفهوم السرية في الحسابات أمام البنك المركزي والجهات المعنية، الأمر الذي سيؤدي إلى تزوير كبير في عمليات التدقيق حسب بعض المحللين.    
اما صحيفة "فيدومستي" فقالت في مقال بعنوان "أمريكا لا تبخل بالدولارات على الحرب" إن الرئيس الأمريكي قدم للكونغرس امس مشروع الميزانية للعام المقبل، والتي ستفوق نفقاتها 3 ترليونات دولار. وتشير الصحيفة إلى أن الانفاق العسكري سيصل -حسب مشروع الميزانية- إلى 515 مليار دولار أي بزيادة قدرها 6%، بالاضافة إلى سعي الرئيس بوش للحصول على 70 مليار دولار لتغطية نفقات الحرب
 في أفغانستان والعراق. وتنوه الصحيفة إلى أن العجز في الميزانية سيصل في السنة المالية المقبلة إلى نحو 407 مليارات.
وتطرقت صحيفة "إر بي كا ديلي"  إلى موضوع توجه شركة التعدين الروسية  "روسال للألمنيوم"للاستثمار في الصين. فتشير الصحيفة إلى أن "روسال" تنوي بالاشتراك مع الشركة الصينية "تشاينا باور إنفستمنت كوربوريشن" بناء مصنع  للألمنيوم في الصين بطاقة انتاجية سنوية ستصل إلى
500 الف طن.
وفي المقابل ستتمكن الشركة الصينية بمشاركة "روسال" في بناء المجمع الخاص باستخراج أكسيد الألمنيوم في جمهورية غينيا، الأمر الذي سيضمن مصالح الصين في تأمين مواد خام لسوقها الواعدة.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)