الحيوانات بدائل جديدة للعلاج التقليدي

العلوم والتكنولوجيا

أطفال مرضى في المركزأطفال مرضى في المركز
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/11256/

يلقى العلاج الجديد بإستخدام الحيوانات اهتمامًا متناميًا لدى علماء النفس والأطباء حول العالم، وفي روسيا يزداد عدد المهتمين بهذا التوجه يوما بعد يوم.

يلقى العلاج الجديد بإستخدام الحيوانات اهتمامًا متناميًا لدى علماء النفس والأطباء حول العالم، وفي روسيا يزداد عدد المهتمين بهذا التوجه يوما بعد يوم.
أنشئ مركز "أوردينيتس"، لتأهيل الأطفال المعاقين  قبل خمسة أعوام. وكان مؤسس المركز ميخائيل كاريبين آنذاك يبدأ خطواته الأولى برفقة كلابه.

يقول كاريبين عن مركزه: "بدأت بتدريب كلاب تم إختيارها بعناية للتعامل مع الأطفال، هذه الحيوانات وفية وسهلة التدريب، كما انها أثبتت جدارتها في المساهمة بعلاج الكثير من الإعاقات".

يقوم المركز على خدمة عدد من دور الأيتام و يتردد عليه أطفال يعانون من حالات، وصفها الأطباء بالميؤوس منها.

ويتابع رئيس المركز ميخائيل كاريبين شرحه لاهداف وخصائص العمل في مثل هذه المراكز قائلا : " "هدفنا هو التدريب والدمج. و إن نجحنا، فهذا كاف لرصد التغييرات الإيجابية لدى الأطفال.  فمنهم من يبدأ بالنطق و هو أصم، ومنهم من ينهض من كرسي العجلات".

وتؤكد أخصائية إعادة تأهيل الأطفال المعاقين أولغا موساليموفا، أن التواصل مع أي كائن حي يعد وسيلة فعالة في علاج الأمراض النفسية و تحسين قدرات الأطفال الجسدية و العقلية. "جلسات العلاج مهمة جدا للأطفال ولها  فوائد نفسية واجتماعية و جسدية، فهي تعزز الثقة بالنفس وتقوي الشعور بالانتماء الاجتماعي، ناهيك عن أهميتها في تقوية العضلات والمفاصل."

لا يقتصر العلاج بالحيوانات على الكلاب والجرذان، بل ان هناك مراكز العلاج بركوب الخيل أو السباحة مع الدلافين، ويتوافد عليها المرضى أملا في الحصول على العلاج، وتفادي الجراحة. والعلاج باستخدام الحيوانات وسيلة جديدة يلجأ اليها الأطباء المعاصرون في العديد من الدول، ففي الولايات المتحدة يمارس هذا النمط في دور المسنين و حتى في الجيش. أما بريطانيا فقد بدأت ببيع القطط المستخدمة للعلاج في الصيدليات العامة. لكن بالنسبة لروسيا ما زال هذا النوع من العلاج جديدا إلا أنه بدأ يثبت جدارته في علاج العديد من  الحالات المستعصية.

أفلام وثائقية