مناورات بحرية عسكرية روسية جديدة في البحر المتوسط

قائد الأسطول الروسي في البحر الأسود ألكسندر كليتسكوفقائد الأسطول الروسي في البحر الأسود ألكسندر كليتسكوف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10936/

غادر الطراد الصاروخي "موسكفا" ميناء سيفاستوبول، القاعدة الرئيسية للأسطول الروسي في البحر الأسود، متوجها إلى البحر المتوسط وخليج بسكاي، وهي المرة الأولى التي ستجري فيها روسيا مناورات كبيرة تضم إطلاق صواريخ في تلك البحار، منذ انهيار الاتحاد السوفيتي.

غادر الطراد الصاروخي "موسكفا" ميناء سيفاستوبول، القاعدة الرئيسية للأسطول الروسي في البحر الأسود، متوجها إلى البحر المتوسط وخليج بسكاي، وهي المرة الأولى التي ستجري فيها روسيا مناورات كبيرة تضم إطلاق صواريخ في تلك البحار، منذ انهيار الاتحاد السوفيتي.

 ففي إطار عودة نشاط القوات البحرية الروسية إلى تلك المنطقة، يستعد الطراد الصاروخي "موسكفا" والتي تعني موسكو، لرحلة بعيدة غير عادية تبقى تفاصيلها حتى الآن طي الكتمان. أما البحارة الروس فكانوا ينتظرونها بفارغ الصبر. وقد عبر أحدهم عن ذلك قائلاً: "سأقوم بتأدية مهامّي بكل جدية. كنا نستعد لهذا الإبحار منذ وقت طويل ونأمل في أن يتم على أكمل وجه".

الساعات الأخيرة قبل إبحار الطراد، دفعت البحارة للقيام بالمزيد من التدريبات العسكرية ليكونوا بمستوى المهمات التي لم يقوموا بها منذ عصر المناورات البحرية السوفيتية الكبيرة.

وأفاد قائد الأسطول الروسي في البحر الأسود ألكسندر كليتسكوف، قائلاً في هذا الصدد: "سيقوم الطراد بإطلاق الصواريخ على دفعتين: الأولى مجموعة الصواريخ الرئيسية والثانية الصواريخ المضادة للطائرات".

الآن  تتجه السفن الحربية الروسية إلى البحر الأبيض المتوسط، ومن ثم إلى المحيط الأطلسي. والمجموعة الأولى منها والتابعة إلى أسطول البحر الأسود تنطلق من سيفاستوبول، أما المجموعة الثانية التابعة للأسطول الشمالي فقد وصلت إلى البحر الأبيض المتوسط قبل أيام وتضم حاملة الطائرات "الأميرال كوزنيتسوف" والبارجتين "الأميرال ليفتشينكو" و"الأميرال تشابانينكو" وثلاث سفن مساندة. ومن المخطط أن تلتقي المجموعتان عند سواحل مالطا، على بعد بضعة أميال من سفن الأسطول السادس الأمريكي، الذي تعوّد في السنوات الأخيرة على كون البحر الأبيض المتوسط  بحيرة له.

وكانت سيفاستوبول، مدينة المجد الروسي على شاطئ البحر الأسود، مدينة المجد الروسي على شاطئ البحر الأسود، مدينة المجد الروسي على شاطئ البحر الأسود   في الماضي، كثيرا من هذه اللحظات المثيرة. ويعترف البحارة وضباط الأسطول الروسي بأنهم اشتاقوا إلى عمل بحري حقيقي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)