زيارة بوش غير المرغوبة للشرق الأوسط

مظاهرات ضد زيارة بوشمظاهرات ضد زيارة بوش
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/10878/

توجه الرئيس الامريكي جورج بوش الى الشرق الاوسط في جولة تهدف الى تعزيز جهود السلام الفلسطينية الاسرائيلية وحشد الدعم ضد ايران. سبق ذلك لقاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت.

توجه الرئيس الامريكي جورج بوش الى الشرق الاوسط  في جولة تهدف الى تعزيز جهود السلام الفلسطينية الاسرائيلية وحشد الدعم ضد ايران. سبق ذلك لقاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت.

وسيواصل بوش الذي يبدأ جولته من اسرائيل مساعي كان  قد مهد لها في انابوليس من اجل دفع مفاوضات السلام، وسيحث الفلسطينيين والاسرائيليين على المضي قدما في هذه المفاوضات التي تعثرت بسبب استمرار اسرائيل في سياسة الاستيطان.

هذا وجاء لقاء عباس وأولمرت بهدف تحريك محادثات السلام بين الطرفين تنفيذا لما التزما به في مؤتمر أنابوليس، حيث إتفقا على البدء الفوري للجان العمل المشتركة في مفاوضات الحل النهائي، وكذلك مناقشة القضايا الجوهرية العالقة بين الطرفين.

يذكر أن خلافات كبيرة تعيق المحادثات الفلسطينية الإسرائيلية، من بين اهمها مواصلة اسرائيل للاستيطان، والذي سارعت تل أبيب بعد مؤتمر أنابوليس إلى زيادته وتوسيعه في الأراضي الفلسطينية.

وفي ردود فعل ضد هذه الزيارة خرج مئات المستوطنين الإسرئيليين في تظاهرات إلى شوارع إسرائيل،  ورفعوا صورا للرئيسين بوش والاسرائيلي شمعون بيريز ورئيس الوزراء الإسرائيلي أولمرت وهم يرتدون الكوفية الفلسطينية، فيما إحتشد العشرات منهم قرب حائط البراق في مدينة القدس ورددوا هتافات تعبر عن غضبهم من زيارة بوش إلى المنطقة.

على صعيد متصل كشفت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية عن تقرير لوزارة الخارجية الإسرائيلية جاء فيه إن الرئيس الأمريكي جورج بوش يزداد ضعفا وأنه لن ينجح بشق الطريق نحو السلام مع الفلسطينيين.

المتظاهرون الفلسطينيون

من جهتها كررت حماس رفضها لزيارة بوش ووصفتها بأنها غير مرحب بها. وقال الناطق باسم حماس فوزي برهوم في غزة، إن الزيارة تأتي في سياق السياسة الأمريكية في المنطقة المتمثلة في دعم تيار على حساب تيار آخر، على حد وصفه.

وقد خرج المئات من الفلسطينيين لليوم الثاني على التوالي في غزة منددين بزيارة بوش الى المنطقة، واتهموه بالوقوف وراء المعاناة التي يعيشونها في ظل الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ أشهر.

كما نددوا بما قالوا إنه صمت عربي ودولي اتجاه الحصار والعدوان الإسرئيلي المتواصل على القطاع، ورفع المتظاهرون صورا لبوش وأولمرت كتب عليها إرهابيون.

هذا وتظاهر الآلاف الفلسطينيين في القدس والضفة الغربية إحتجاجا على زيارة الرئيس الأميركي.

هل ستندرج هذه الزيارة التي وصفت بالتاريخية في مستقبل دولة فلسطينية طالما وعد بها بوش منذ توليه الرئاسة، أم هي زيارة لا تعدو كونها تعزيزا للإحتلال  الإسرائيلي المتواصل وإنهاء للحلم الفلسطيني بإنشاء دولته؟.